عاجل

عاجل

الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن هجوم على بلدة بوسط ليبيا

تقرأ الآن:

الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن هجوم على بلدة بوسط ليبيا

حجم النص Aa Aa

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - ذكر مسؤولون عسكريون يوم الاثنين أن ما لا يقل عن أربعة أشخاص قُتلوا كما خطف عشرة آخرون عندما هاجم مقاتلون يشتبه بأنهم من تنظيم الدولة الإسلامية بلدة الفقهاء في وسط ليبيا.

وقال مسؤول عسكري طالبا عدم نشر اسمه إن الهجوم على بلدة الفقهاء جنوبي الجفرة وقع في وقت متأخر من مساء الأحد واستمر عدة ساعات أشعل خلالها المقاتلون النار في مكاتب حكومية محلية وأمنية.

gi

وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن الهجوم يوم الاثنين في بيان نشرته وكالة أنباء أعماق التابعة لها.

وقال أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، الذي يقوده خليفة حفتر ويسيطر على أغلب مناطق شرق ليبيا، إن عشرة أشخاص في عداد المخطوفين.

وقال إسماعيل الشريف النائب بمجلس النواب ومقره شرق البلاد إن الهجوم وقع على الأرجح بدافع الانتقام بعد أن ساعد شبان في البلدة في القبض على زعيم محلي للدولة الإسلامية الشهر الجاري. ولم تتوفر بعد تفاصيل أخرى عن الحادث.

وتقع بلدة الفقهاء في منطقة تعاني من ضعف الإجراءات الأمنية في عمق الصحراء حيث تراجع مقاتلو الدولة الإسلامية بعد خسارة معقلهم في سرت في ديسمبر كانون الأول عام 2016.

وعززت قوات الجيش الوطني الليبي وجودها في المنطقة ودخلت بلدة الفقهاء في إطار مسعى للتوجه جنوبا. وقال المسماري إن المهاجمين غادروا البلدة بعد وصول وحدة من الجيش الوطني إليها.

وتدير ليبيا حكومتان تتمركز إحداهما في شرق ليبيا وتتحالف مع حفتر، والأخرى مقرها طرابلس في الغرب وتساندها الأمم المتحدة.

وشن من يشتبه بأنهم مقاتلون من الدولة الإسلامية هجمات متكررة على المنشآت النفطية بصحراء وسط ليبيا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة