عاجل

عاجل

مسعفون: القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا في احتجاجات في غزة

تقرأ الآن:

مسعفون: القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا في احتجاجات في غزة

حجم النص Aa Aa

من نضال المغربي

غزة (رويترز) - قالت وزارة الصحة في غزة إن القوات الإسرائيلية قتلت فلسطينيا بالرصاص وأصابت 25 آخرين منهم مسعفان يوم الاثنين أثناء احتجاجات على شاطئ قطاع غزة على الحدود مع إسرائيل.

gi

وقال شهود إن عشرات المحتجين في شمال قطاع غزة أشعلوا النار في إطارات ورشقوا الجنود الإسرائيليين المتمركزين خلف سياج الحدود الإسرائيلية بالحجارة وإن القوات الإسرائيلية أطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن فلسطينيا عمره 27 عاما قتل بنيران إسرائيلية.

وأفادت تقديرات الجيش الإسرائيلي بأن عدد المحتجين بلغ نحو ثلاثة آلاف وقال إنهم ألقوا عبوات ناسفة على القوات المتمركزة على الجانب الإسرائيلي من الحدود على امتداد الشاطئ.

وذكر متحدث عسكري أن القوات ردت "بأساليب تفريق مثيري الشغب وبالذخيرة الحية".

وتفيد إحصاءات المسعفين في غزة بأن 217 فلسطينيا قتلوا بنيران القوات الإسرائيلية خلال الاحتجاجات التي بدأت قبل سبعة أشهر وشملت عمليات اقتحام وجيزة للسياج الحدودي وإطلاق بالونات مشتعلة أحرقت حقولا في جنوب إسرائيل.

وفي وقت لاحق قال الفرع القضائي من الجيش الإسرائيلي إنه سيفتح تحقيقا عسكريا في مقتل ممرضة فلسطينية في يونيو حزيران خلال أحد الاحتجاجات التي تخرج كل جمعة. وأفاد بيان أن النائب العسكري العام قرر التحرك بعد أن درس نتائج تحقيق مبدئي.

وقال مسؤولون طبيون في قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأحد إن ثلاثة صبية فلسطينيين قتلوا في ضربة جوية شنتها إسرائيل علي السياج الحدودي بالقطاع.

وكان بعض المحتجين يوم الاثنين يحملون صورا للشبان الثلاثة. وذكرت وزارة الصحة في غزة أن اثنين من القتلى عمرهما 13 عاما والثالث 14 عاما.

ويقول الفلسطينيون إنهم يحتجون على الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة ودعما لحق العودة إلى الأراضي التي تم تهجير الفلسطينيين منها مع قيام إسرائيل عام 1948. وقُتل جندي إسرائيلي برصاص قناص.

وتقول إسرائيل إن استخدامها للقوة الفتاكة ضروري لحماية الحدود من المتسللين المسلحين من غزة التي تسيطر عليها حماس. وخاضت إسرائيل وحماس ثلاث حروب منذ 2007.

وتصاعد العنف أحيانا إلى القصف المتبادل، وهو ما حذرت إسرائيل من أنه قد يؤدي إلى نشوب حرب. وتوسطت مصر والأمم المتحدة مرارا في وقف لإطلاق النار.

ويقيم مليونا فلسطيني في قطاع غزة أغلبهم من أبناء الذين فروا أو طردوا من ديارهم أثناء قيام إسرائيل قبل 70 عاما.

ويقول البنك الدولي إن القطاع يشهد حالة انهيار اقتصادي مشيرا إلى القيود على حركة الفلسطينيين واستيراد البضائع التي تفرضها إسرائيل ومصر على امتداد الحدود مع غزة.

ويقول البلدان إنهما اتخذا هذه الإجراءات لاعتبارات أمنية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة