عاجل

عاجل

جماعة: شرطة نيجيريا تطلق النار على محتجين شيعة ومقتل شخص

تقرأ الآن:

جماعة: شرطة نيجيريا تطلق النار على محتجين شيعة ومقتل شخص

جماعة: شرطة نيجيريا تطلق النار على محتجين شيعة ومقتل شخص
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

أبوجا (رويترز) - قالت الحركة الإسلامية في نيجيريا، وهي جماعة شيعية، إن الشرطة فتحت النار على محتجين شيعة يطالبون بالإفراج عن زعيمهم في العاصمة أبوجا يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل شخص واحد في أعمال عنف بدأت يوم الاثنين.

وفتح جنود النار يوم الاثنين على مسيرة في أبوجا نظمتها الحركة التي تسعى للإفراج عن زعيمها إبراهيم زكزكي. وقالت الحركة إن الجيش قتل 24 محتجا على الأقل يوم الاثنين لكن الجيش قال إن ثلاثة أشخاص فقط قتلوا كما أصيب أربعة جنود.

gi

وحاولت الشرطة يوم الثلاثاء إيقاف مئات من أعضاء الحركة الإسلامية في نيجيريا أثناء توجههم إلى وسط أبوجا حيث توجد معظم المباني الحكومية ومقر الرئاسة.

كان المحتجون يطالبون بالإفراج عن زعيم الحركة إبراهيم زكزكي المسجون منذ ديسمبر كانون الأول 2015 عندما قتلت قوات الأمن المئات من أعضاء الحركة في حملة على الجماعة.

ووجه الاتهام إلى زكزكي في أبريل نيسان الماضي بالقتل فيما يتعلق بأعمال العنف في 2015، بعد احتجازه لأكثر من عامين. كانت السلطات النيجيرية قد تجاهلت أمرا قضائيا بالإفراج عنه وذلك قبل توجيه الاتهام له، فيما أثار احتجاجات من جانب أتباعه.

وقال شاهد من رويترز إنه عندما رفض المحتجون العودة أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على الحشد ورد المحتجون بإلقاء الحجارة وفتحت الشرطة النار.

وقال الزعيم الشبابي في الحركة عبد الله محمد إن محتجا واحدا على الأقل قتل.

ورأى شاهد رويترز واحدا على الأقل من أعضاء الحركة وقد أصيب بالرصاص بينما أضرم محتجون النار في سيارة للشرطة.

ولم يرد متحدث باسم الشرطة على اتصالات ورسائل طلبا للتعليق.

وقوبلت احتجاجات الحركة بالقوة مرارا. وأثارت الحملة ضدها مخاوف من أن تتحول الحركة إلى التشدد، بنفس الطريقة التي تحولت بها جماعة بوكو حرام السنية المتشددة إلى التمرد العنيف في 2009 عندما قتلت الشرطة زعيمها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة