عاجل

عاجل

يوفنتوس يواصل الابتعاد بفارق ست نقاط في الصدارة بعد فوزه على كالياري

تقرأ الآن:

يوفنتوس يواصل الابتعاد بفارق ست نقاط في الصدارة بعد فوزه على كالياري

يوفنتوس يواصل الابتعاد بفارق ست نقاط في الصدارة بعد فوزه على كالياري
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

تورينو (رويترز) - سجل باولو ديبالا عقب 44 ثانية لصالح يوفنتوس لكنه عانى ليفوز 3-1 على كالياري الشجاع ليظل حامل اللقب مبتعدا بفارق ست نقاط في صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم اليوم السبت.

وانتزع انترناسيونالي سابع انتصار له على التوالي في الدوري المحلي هذا الموسم عندما سجل روبرتو جاليارديني هدفين ليساعد الفريق على الفوز 5-صفر على جنوة في سان سيرو فيما سجل روما هدفا قبل النهاية ليتعادل مع فيورنتينا 1-1.

وفاز يوفنتوس الان في 10 من بين 11 مباراة في الدوري الايطالي لكن الفريق احتاج لمساعدة من الهدف الذي سجله فيليب براداريتش عقب تعادل جواو بيدرو لصالح كالياري.

منح ديبالا يوفنتوس بداية مثالية عندما تلقى تمريرة على حافة منطقة الجزاء قبل ان يراوغ اكثر من مرة. ورغم انه تعثر وهو يسدد الكرة فانه سجل بقدمه اليمنى في مرمى اليسيو كرانيو.

ورد كالياري بقوة وعقب رفض الحكم احتساب ركلة جزاء بسبب لمسة يد رغم مراجعته لتقنية حكم الفيديو المساعد، فقد اضطر فويتشيخ شتينسني حارس مرمى يوفنتوس للتصدي بشكل رائعة لتسديدة مباشرة من ليوناردو بافوليتي من مسافة قريبة.

واستحق الفريق القادم من سردينيا التعادل في الدقيقة 36 بعد ان استحوذ جواو بيدرو على تمريرة من داريو سرنا بلمسة أولى رائعة قبل ان يطلق تسديدة منخفضة في مرمى شتينسني.

لكن يوفنتوس نال هدية بعدها بأقل من دقيقتين بواسطة براداريتش ، الذي وبدون اي ضغط، انزلق وحول التمريرة العرضية المنخفضة لدوجلاس كوستا الى داخل الشباك.

وصنع كريستيانو رونالدو، الذي سدد في القائم قبل نهاية الشوط الاول، الهدف الثالث لخوان كوادرادو قبل ثلاث دقائق على النهاية بعد ان انكشف دفاع كالياري خلال الهجمات المرتدة.

ويملك يوفنتوس 31 نقطة من اصل 33 بينما يملك انترناسيونالي ونابولي، الذي فاز على امبولي 5-1 يوم الجمعة، 25 نقطة لكل منهما.

* دور محوري

ولعب لاعب الوسط جواو ماريو، الذي كان قد خرج سابقا من دائرة تفضيلات مدرب انترناسيونالي هذا الموسم، دورا محوريا بعد ان هيأ ثلاثة اهداف وسجل هدفا هو نفسه خلال لقاء جنوة.

وقال لوتشيانو سباليتي مدرب انترناسيونالي الذي سيستضيف فريقه منافسه برشلونة في دوري ابطال اوروبا يوم الثلاثاء المقبل "لم يكن روبرتو سعيدا بعدم اشراكه امام لاتسيو لكن مستواه اليوم يعكس مدى الجدية والاحترافية التي ظهر بها في التدريبات.

"الامر ينطبق ايضا على جواو ماريو الذي اثبت ثانية مدى اهميته بالنسبة لنا".

ورغم اراحة المهاجم ماورو ايكاردي، انتزع انترناسيونالي التقدم بعد ان ارسل جواو ماريو تمريرة حولها جاليارديني نحو الشباك في الدقيقة 14 وبعدها بدقيقتين استغل اللاعب الفائز ببطولة اوروبا 2016 مع البرتغال تمريرة بينية من ماتيو بولياتنو ليسدد بقدمه اليسرى في مرمى الحارس يونوت رادو.

وتسبب جنوة في الكثير من المشكلات لميلانو، عندما خسر الضيوف على نفس الاستاد 2-1 يوم الاربعاء الماضي، لكن انترناسيونالي تفوق عليه تماما وعزز تقدمه بعد ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني.

واستطاع رادو ان ينقذ ركلة جزاء سددها إيفان بريشيتش لكن جاليارديني انقض على الكرة المرتدة ليسكنها الشباك.

وكلل جواو ماريو تحركا رائعا عندما سجل من تسديدة منخفضة من على حافة منطقة الجزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع وارسل تمريرة لراديا ناينجولان ليسجل الهدف الخامس برأسه في اخر تحرك بالمباراة.

وقال سباليتي "الشيء الذي يرضيني بشدة هو ان اشاهد تلك الجماهير البالغ عددهم 70 ألفا والذين حضروا اليوم لدعمنا وصفقوا لنا بسبب العرض الذي قدمناه".

* ركلة جزاء

وجاء هدف روما بواسطة اليساندرو فلورنتسي ليعادل الهدف الذي سجله جوردان فريتو من ركلة جزاء في الشوط الاول.

وسجل فريتو من ركلة جزاء للمرة الثالثة في اخر خمس مباريات في الدوري الايطالي عقب تمريرة الى خلف من جنجيز أوندر اعترضها جيوفاني سيميوني ليسقط اللاعب الارجنتيني اثر التحام من الحارس روبن اولسن.

وهذه هي ركلة الجزاء الثالثة ضد روما هذا الموسم وقد اثارت تساؤلات بسبب الاعتقاد بعدم وجود اي التحام لكن الحكم راجع تقنية حكم الفيديو المساعد قبل ان يتخذ القرار.

وحافظ فيورنتينا على تقدمه حتى الدقيقة 85 عندما حاول الحارس البان-مارك لافون ابعاد الكرة اثر تمريرة عرضية من الكسندر كولاروف لينقض فلورنتسي على الكرة بعد ان ارتدت اليه.

واصلح لافون خطأه بعدها بخمس دقائق بإنقاذ رائع اثر كرة من ايدن جيكو محافظا على سجل فيورنتينا بعدم الخسارة على ارضه.

وتركت النتيجة الفريقين متساويين برصيد 16 نقطة من 11 مباراة لكن فيورنتينا يتقدم بفارق الاهداف على منافسه محتلا المركز السادس.

ومنح روما، الذي غاب عنه قائده دانييلي دي روسي بسبب الاصابة، فرصة للاعب الوسط نيكولو تسانيولو (19 عاما) فرصة الظهور لأول مرة في دوري الدرجة الاولى الايطالي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة