عاجل

عاجل

مقتل 20 جنديا في هجوم لطالبان على موقع حدودي لحكومة أفغانستان

تقرأ الآن:

مقتل 20 جنديا في هجوم لطالبان على موقع حدودي لحكومة أفغانستان

حجم النص Aa Aa

كابول (رويترز) - هاجم مقاتلو حركة طالبان الإسلامية موقعا حدوديا في غرب أفغانستان يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 20 من جنود الحكومة في أحدث هجوم من المرجح أن يزيد المخاوف من ارتفاع عدد القتلى بين قوات الأمن إلى درجة لا يمكن تحملها.

وشهد إقليم فراه القليل السكان الواقع على الحدود مع إيران قتالا عنيفا على مدى شهور أودى بحياة مئات من أفراد الشرطة والجنود. وهددت طالبان بالسيطرة على عاصمة الإقليم في مايو أيار.

gi

وفي أحدث اندلاع للعنف في الإقليم قال مسؤولون في المنطقة إن المتشددين هاجموا الموقع الحدودي الذي يضم نحو 50 جنديا قبل الفجر.

وقال مسؤول عسكري بارز طلب عدم الكشف عن هويته لأنه غير مصرح له بالحديث للإعلام إن 20 جنديا على الأقل قُتلوا وأصيب آخرون وهناك مفقودون.

وأضاف المسؤول "بعد ساعات من الهجوم فقدنا الاتصال بالقاعدة وما زلنا لا نعرف مكان تواجد بقية الجنود".

وأعلنت حركة طالبان، التي تقاتل من أجل طرد القوات الأجنبية والإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب، مسؤوليتها عن الهجوم قائلة إنها سيطرت على القاعدة وقتلت 30 جنديا واستولت على أسلحة وذخيرة.

واتهم بعض المسؤولين في فراه إيران بتزويد المتشددين بالمال والسلاح. وتنفي إيران ذلك. وتقول الولايات المتحدة إن طهران تحاول مد نفوذها في غرب أفغانستان وتنفي إيران ذلك.

ويلقي الهجوم الضوء على الصعوبات التي تواجهها قوات الأمن الأفغانية في مواجهة المتشددين الذين يوسعون باطراد نطاق سيطرتهم في الريف رغم أن الحكومة تحكم سيطرتها على جميع المراكز الإقليمية.

وسيطر مسلحو حركة طالبان على موقع أمني مهم على مشارف مدينة غزنة بوسط أفغانستان يوم الاثنين وقتلوا 13 من القوات الحكومية مما يسلط الضوء على هشاشة وضع هذه القوات حتى في المناطق التي جرى تعزيز الدفاع فيها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة