عاجل

عاجل

الحزب الديمقراطي الوحدوي لن يدعم اتفاق انفصال يقسم أراضي بريطانيا

تقرأ الآن:

الحزب الديمقراطي الوحدوي لن يدعم اتفاق انفصال يقسم أراضي بريطانيا

الحزب الديمقراطي الوحدوي لن يدعم اتفاق انفصال يقسم أراضي بريطانيا
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - وصف الحزب الديمقراطي الوحدوي في ايرلندا الشمالية، الذي يدعم حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، يوم الجمعة مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي بأنها خيانة وحذرها من أنه لن يدعم اتفاق خروج من التكتل يقسم أراضي المملكة المتحدة.

ويلقي هذا التحذير الضوء على المتاعب التي تواجهها ماي في سبيل الحصول على موافقة حزبها المنقسم وأعضاء البرلمان من ايرلندا الشمالية على أي اتفاق للانفصال عن الاتحاد تقول لندن وبروكسل إنه اكتمل بنسبة 95 بالمئة.

gi

ومع بقاء أقل من خمسة أشهر فقط على الموعد الرسمي المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد في 29 مارس آذار ما زال المفاوضون يناقشون خطة بديلة للحدود البرية بين إقليم ايرلندا الشمالية الخاضع لحكم بريطانيا وايرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي في حال فشل التوصل لاتفاق.

وقالت صحيفة التايمز إن الحزب الديمقراطي الوحدوي فسر تعهد ماي في رسالة بأنها لن تسمح أبدا "بفرض" أي تقسيم لأراضي بريطانيا على أنه إقرار بأن مثل هذا البند سيدرج في أي اتفاق نهائي.

وقالت أرلين فوستر زعيمة الحزب "تدق رسالة رئيسة الوزراء أجراس الإنذار لمن يقدرون وحدة أراضي اتحادنا الثمين ولمن يريدون خروجا ملائما للمملكة المتحدة بأكملها".

وأضافت "من رسالتها يبدو أن رئيسة الوزراء تتمسك بفكرة فرض حدود في البحر الأيرلندي مع ايرلندا الشمالية في النظام الذي يحكم السوق الأوروبية الموحدة".

وانهارت محادثات خروج بريطانيا من قبل بسبب الحزب الديمقراطي الوحدوي.

وقال سامي ويلسن عضو البرلمان من الحزب الديمقراطي الوحدوي لمحطة أولستر الإذاعية المحلية التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "إذا عُرض اتفاق من هذا النوع على مجلس العموم فلن ندعمه وأشك أيضا في أن يدعمه عدد كبير من أنصارها".

وقال وزير الثقافة البريطاني جيريمي رايت إن الحكومة لن تقبل أي اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي يفصل ايرلندا الشمالية عن بقية المملكة المتحدة بحدود في البحر الأيرلندي.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "مما لا شك فيه أننا نفهم المخاوف التي عبر عنها الحزب الديمقراطي الوحدوي وآخرون بشأن فرض حدود في البحر الأيرلندي. نحن نشاركهم في ذلك ولن نقبل أي اتفاق يشمل ذلك".

وقال روبين ووكر الوزير بوزارة شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي لصحيفة (فونكه) الألمانية إنه متفائل بشأن توصل بريطانيا والاتحاد إلى اتفاق قريبا مضيفا أنه يأمل أن يحدث ذلك في الأسابيع الثلاثة المقبلة.

وأضاف أن مفاوضات الخروج تمضي على نحو بناء وأن الطرفين متفقان على أكثر من 95 بالمئة من التفاصيل وأنهما توصلا لاتفاقات بشأن قضايا تشمل حقوق المواطنين والمسائل المالية وفترة التطبيق.

وعبر وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أيضا يوم الجمعة عن تفاؤله بشأن توصل الطرفين لاتفاق وقال إن احتمالات النجاح أكثر من الفشل.

وقال خلال مؤتمر في برلين "أنا متفائل بأن من الممكن إبرام اتفاق انفصال بريطانيا.. وسوف يتم إبرامه".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة