عاجل

عاجل

ميانمار تستعد لعودة لاجئين من الروهينجا وسط تحذيرات من الأمم المتحدة

تقرأ الآن:

ميانمار تستعد لعودة لاجئين من الروهينجا وسط تحذيرات من الأمم المتحدة

ميانمار تستعد لعودة لاجئين من الروهينجا وسط تحذيرات من الأمم المتحدة
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

يانجون/ كوكس بازار (بنجلادش) (رويترز) - قال مسؤولون في ميانمار يوم الأحد إن البلد مستعد لاستقبال أكثر من ألفين من الروهينجا المسلمين الذين لجأوا إلى بنجلادش يوم 15 نوفمبر تشرين الثاني الجاري، وهي أول مجموعة من إجمالي نحو 5000 شخص سيتم إعادتهم من بنجلادش إلى ميانمار في إطار اتفاق أبرمه البلدان الشهر الماضي.

لكن أكثر من 20 فردا ضمن قائمة العائدين المحتملين، التي أعدتها بنجلادش، أبلغوا رويترز بأنهم سيرفضون العودة إلى ولاية راخين بشمال ميانمار والتي كانوا فروا منها.

وتقول بنجلادش إنها لن تجبر أحدا على العودة.

gi

كما تقول الأمم المتحدة إن الظروف ليست آمنة بعد لعودتهم وإن أحد أسباب ذلك هو احتجاج البوذيين في ميانمار على عودتهم.

وعبر عبد الكلام مفوض شؤون الإغاثة والترحيل في بنجلادش عن أمله في بدء هذه العملية يوم الخميس.

وأضاف لرويترز "العودة ستكون طوعية. لن يُجبر أحد على العودة".

وقال وين ميات آيي وزير التضامن الاجتماعي في ميانمار إن استعدادات جرت لاستقبال 2251 شخصا سيتم نقلهم بقوارب إلى مركزين مؤقتين يوم الخميس بينما سيتبعهم 2095 آخرين برا في وقت لاحق.

وبعد تعامل السلطات معهم سيجري إرسالهم إلى مركز آخر يمكنهم فيه الحصول على مأوى وغذاء وسيطلب منهم بناء منازل عبر خطط تمويلية.

ولن يسمح للعائدين بالحركة سوى داخل مونجدو وهي إحدى ثلاث مناطق كانوا فروا منها، وذلك في حالة قبول العائد بإصدار بطاقة للتحقق من هويته. ويرفض معظم الروهينجا هذه البطاقة لأنها بمثابة وثيقة يتم التعامل بموجبها معهم على أنهم أجانب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة