عاجل

عاجل

الطلب العالمي على النفط يتعرض للتهديد من السيارات الكهربائية والوقود النظيف

تقرأ الآن:

الطلب العالمي على النفط يتعرض للتهديد من السيارات الكهربائية والوقود النظيف

الطلب العالمي على النفط يتعرض للتهديد من السيارات الكهربائية والوقود النظيف
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من أماندا كوبر

لندن (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الثلاثاء إن السيارات الكهربائية وتقنيات الوقود الأكثر ترشيدا للاستهلاك ستقلص طلب وسائل النقل على النفط بحلول 2040 بأكثر مما كان متوقعا في السابق، لكن العالم قد يظل يواجه أزمة إمدادات في غياب الاستثمار الكافي في الإنتاج الجديد.

gi

وقالت الوكالة التي مقرها باريس في توقعاتها العالمية للطاقة للعام 2018 إن من المتوقع أن يبلغ الطلب على النفط ذروته قبل 2040.

ويقول التصور الرئيسي لوكالة الطاقة إن الطلب سينمو بنحو مليون برميل يوميا في المتوسط سنويا حتى 2025 ثم يستقر عند وتيرة أكثر ثباتا قدرها 250 ألف برميل يوميا حتى 2040 حيث سيبلغ ذروته عند 106.3 مليون برميل يوميا.

وقالت الوكالة "وفقا لتصور السياسات الجديدة، الطلب في 2040 خضع لتعديل بالزيادة بأكثر من مليون برميل يوميا مقارنة مع توقعات العام الماضي لأسباب على رأسها نمو أسرع في المدى القريب وتغييرات في سياسات ترشيد استهلاك الوقود في الولايات المتحدة".

وتعتقد وكالة الطاقة الدولية أن نحو 300 مليون سيارة كهربائية ستسير على الطرقات بحلول 2040، دون تغيير عن تقديرها قبل عام. لكنها تتوقع حاليا أن تخفض تلك السيارات الطلب بمقدار 3.3 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من فقد 2.5 مليون برميل يوميا في التقديرات السابقة للوكالة.

وقالت الوكالة "معايير الكفاءة أكثر أهمية في كبح نمو الطلب على النفط: التحسينات في كفاءة أسطول السيارات غير الكهربائية ستمحو ما يزيد على تسعة ملايين برميل يوميا من الطلب على النفط في 2040".

ومن المتوقع أن يبلغ الطلب على النفط لوسائل المواصلات 44.9 مليون برميل يوميا بحلول 2040، ارتفاعا من 41.2 مليون برميل يوميا في 2017، في حين من المتوقع أن يصل الطلب الصناعي ومن قطاع البتروكيماويات إلى 23.3 مليون برميل يوميا بحلول 2040 من 17.8 مليون برميل يوميا في 2017.

وقالت وكالة الطاقة إن نمو الطلب العالمي على النفط سينبع من الاقتصادات النامية، بقيادة الصين والهند، بينما من المتوقع انخفاض الطلب في الاقتصادات المتقدمة أكثر من 400 ألف برميل يوميا في المتوسط كل عام حتى 2040.

وعلى صعيد الإمدادات، ستهيمن الولايات المتحدة، أكبر منتج بالفعل للنفط في العالم، على نمو الإنتاج حتى 2025، بزيادة قدرها 5.2 مليون برميل يوميا من المستويات الحالية البالغة نحو 11.6 مليون برميل يوميا.

ومن ذلك العام فصاعدا، تتوقع وكالة الطاقة الدولية انخفاض الإنتاج النفطي الأمريكي وأن ترتفع الحصة السوقية لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى 45 بالمئة بحلول 2040 من نحو 30 بالمئة حاليا.

وقالت الوكالة إنه ستكون هناك حاجة إلى مصادر جديدة للإمدادات سواء ارتفع الطلب أم لا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة