عاجل

عاجل

العثور على غواصة أرجنتينية تعرضت "لانفجار داخلي" واختفت منذ عام

تقرأ الآن:

العثور على غواصة أرجنتينية تعرضت "لانفجار داخلي" واختفت منذ عام

العثور على غواصة أرجنتينية تعرضت "لانفجار داخلي" واختفت منذ عام
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بوينس ايرس (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأرجنتينية في مؤتمر صحفي يوم السبت إن شركة خاصة مشاركة في عملية بحث واسعة النطاق عن غواصة وأفراد طاقمها البالغ عددهم 44 شخصا عثرت على الغواصة التابعة للبحرية، والتي فُقدت قبل عام، قبالة ساحل البلاد على المحيط الأطلسي.

وقال وزير الدفاع الأرجنتيني كارلوس أجواد إن شركة (أوشن انفينتي) عثرت على الغواصة (ايه.آر.إيه سان خوان) على عمق 907 أمتار تحت سطح المحيط. وأضاف أن الغواصة عُثر عليها في قاع المحيط وقد تعرضت "لانفجار داخلي" جزئي في مؤخرتها.

gi

وبسبب ضعف الرؤية في الموقع، قالت الوزارة إنها لا تملك سوى معلومات مبدئية عن حالة الغواصة، التي تحطمت في قاع المحيط.

وأحجم أجواد عن تأكيد أو نفي إمكانية انتشال الغواصة الغارقة لكنه قال إن الحكومة "لا تملك الوسائل اللازمة لانتشالها".

وأثار اختفاء الغواصة اهتمام البلاد في الوقت الذي كافحت فيه الحكومة لتقديم معلومات عن المأساة. وما زالت هناك تساؤلات لدى أقارب أفراد الطاقم.

وقال جورجي فياريال والد أحد أفراد الطاقم لمحطة إذاعية محلية "عثرنا عليهم... الآن سنبحث عن الحقيقة. بالنسبة لنا هذه هي بداية صفحة جديدة".

وقال أجواد "سيكون على وزارة العدل أن تحل كثيرا من الأمور إنطلاقا من هنا. إذا كان هناك شخص مسؤول فإنه سيحاسب".

وفي وقت اختفاء الغواصة قالت البحرية إن المياه دخلت إليها عبر أنبوب الهواء مما أدى لعطل وانقطاع التيار الكهربائي عن بطاريتها.

وقال مسؤولون في البحرية إن منظمات دولية ساعدت في عملية البحث عن الغواصة المفقودة قبل عام رصدت ضوضاء قد تكون تشير إلى انفجار بداخلها وذلك بعد ساعتين فقط من فقد الاتصال بها.

وحلت الذكرى السنوية الأولى لاختفاء الغواصة في 15 نوفمبر تشرين الثاني الجاري.

وصدرت أوامر للطاقم بالعودة إلى قاعدة بحرية في مار دل بلاتا على الساحل الشرقي للبلاد. لكن الغواصة اختفت بعد ذلك.

* غواصات مستقلة

وكلفت الأرجنتين شركة أوشن انفينتي، وهي شركة بحرية يمكنها البحث ورسم خرائط لقاع البحر، بالبحث بعد فشل عملية دولية ضخمة للعثور على الغواصة التي اختفت في جنوب المحيط الأطلسي.

وقال بيان للشركة إن أوشن انفينتي استخدمت خمس غواصات مستقلة في عملية البحث.

وقال البيان "قلوبنا مع الأسر التي تأثرت بهذه المأساة الفظيعة. كلنا أمل في أن يكون في العثور على مكان (الغواصة) ايه.آر.إيه سان خوان ما يواسيهم".

وكانت الغواصة تبعد نحو 430 كيلومترا عن ساحل باتاجونيا في الأرجنتين عندما أرسلت آخر إشارة.

وأدت هذه الكارثة إلى إعادة تقييم وضع الجيش الأرجنتيني الذي يملك إحدى أصغر ميزانيات الدفاع في أمريكا اللاتينية بالمقارنة مع حجم الاقتصاد وذلك بعد سلسلة من الأزمات المالية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة