عاجل

عاجل

ثورة غضب مع فوز زفيريف على فيدرر في قبل نهائي البطولة الختامية

تقرأ الآن:

ثورة غضب مع فوز زفيريف على فيدرر في قبل نهائي البطولة الختامية

ثورة غضب مع فوز زفيريف على فيدرر في قبل نهائي البطولة الختامية
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - حقق الكسندر زفيريف واحدا من أهم الانتصارات في مسيرته القصيرة عندما هزم روجر فيدرر ليصل إلى نهائي البطولة الختامية لموسم تنس الرجال لكنه أثار جدلا بطريقة غير مقصودة في مشاهد غريبة باستاد أرينا ‭‭O2‬‬ في لندن يوم السبت.

gi

وقدم اللاعب الألماني البالغ من العمر 21 عاما أداء ممتعا واستحق تماما فوزه بنتيجة 7-5 و7-6 على اللاعب السويسري البطل ست مرات في مواجهة رائعة بالدور قبل النهائي.

لكن بدلا من الاحتفال بكونه أول ألماني منذ بوريس بيكر في 1996 يبلغ نهائي بطولة لا تقل مكانتها بقدر كبير عن البطولات الأربع الكبرى، واجه زفيريف صيحات استهجان خلال كلمته بعد المباراة.

وبينما كان الإرسال مع زفيريف والنتيجة 3-4 في الشوط الفاصل بالمجموعة الثانية، كان فيدرر متحكما في تبادل للضربات من الخط الخلفي عندما صاح منافسه "انتظر" وأوقف النقطة بعد أن سقطت كرة من أحد صبية جمع الكرات في الجهة الأخرى من الملعب.

وبدا اللاعب السويسري مندهشا لكن بعد أن راجع الحكم البرازيلي كارلوس برنارديس الواقعة مع صبي جمع الكرات تم اعادة النقطة.

واستشاط المشجعون المساندون لفيدرر غضبا، لكن زفيريف حافظ على هدوئه وسدد ضربة إرسال ساحقة بسرعة 137 كيلومترا في الساعة ليعادل النتيجة 4-4 في الشوط الفاصل.

وأخطأ فيدرر بعد ذلك في محاولة تسديد كرة ساقطة خلف الشبكة، مما أثار المزيد من الهرج والمرج بين الجماهير، وبعد نقطتين أخريين حسم زفيريف الانتصار بضربة خلفية بعيدا عن متناول اللاعب السويسري.

وعلى نحو غريب، انتهى الحال باللاعب الشاب صاحب الشعر الأشعث بالاعتذار عن موقف لم يتسبب فيه بدلا من الاحتفال بانتصاره على فيدرر الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع في أحد ملاعبه المفضلة.

وقال زفيريف "أريد الاعتذار عن الموقف الذي حدث في الشوط الفاصل. الكرة سقطت من صبي جمع الكرات ويجب اعادة النقطة وفقا للوائح.

"اعتذرت لروجر عند الشبكة وقال لي ‭‭'‬‬لا يوجد مشكلة هذا موجود في اللوائح‭‭'‬‬".

وبدا أن فيدرر، الذي سيتعين عليه الانتظار لفترة أطول من أجل تحقيق لقبه رقم 100، لا يزال منزعجا في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة عند سؤاله عما إذا كانت الواقعة أثرت عليه.

ورد اللاعب البالغ من العمر 37 عاما على سؤال أحد المراسلين قائلا "بالطبع. النقطة تم اعادتها. تلقيت ضربة إرسال ساحقة".

وأقر فيدرر بأن زفيريف لم يخالف اللوائح.

وأضاف اللاعب السويسري "لا أشكك في روح ساشا الرياضية بأي شكل. أعتقد أنها حركة جريئة من ساشا أن يوقف اللعب لأن الحكم كان بإمكانه أن يقول ‭‭'‬‬آسف يا صديقي، أنت في وسط اللعب. لا أكترث. لقد خسرت النقطة. لم أشاهدها‭‭'‬‬.

"لا أعرف ما الذي تقوله اللوائح. اعتقدت دائما أنه قرار الحكم، وليس قرارا من اللاعب.

* مواجهة مشوقة

وغطت الأجواء الفوضوية في المباراة على مواجهة مشوقة بين مكر فيدرر وقوة زفيريف في التسديد من الخط الخلفي.

وبعد 11 شوطا لم تشهد سوى فرصة واحدة لكسر الإرسال، كان فيدرر هو الذي ارتكب أول خطأ.

وأرسل زفيريف ضربة أمامية رائعة بجوار الخط الجانبي للملعب ليتقدم صفر-30 على إرسال فيدرر ثم أهداه اللاعب السويسري نقطتين ليفوز بالمجموعة بعدما ارتكب المصنف الثاني أخطاء في ضرباته الأمامية.

لكن فيدرر لم يترك واحدة من بطولاته المفضلة بدون قتال وأطلق ضربة خلفية ساعدته على كسر إرسال منافسه مبكرا في المجموعة الثانية، قبل أن يرد زفيريف على الفور.

واهتز الاستاد بصيحات الجماهير لمساندة فيدرر مع انطلاق الشوط الفاصل في المجموعة الثانية لكن زفيريف حافظ على تماسكه ليحسم المباراة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة