لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

سويسرا تصل قبل نهائي دوري الأمم بفوز رائع على بلجيكا

سويسرا تصل قبل نهائي دوري الأمم بفوز رائع على بلجيكا
حارس سفيروفيتش لاعب منتخب سويسرا خلال مباراة في أمستردام يوم 23 أكتوبر تشرين الأول 2018. تصوير: توساينت كلويتيرس - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لوتسيرن (سويسرا) (رويترز) – أحرز حارس سفيروفيتش ثلاثية لتتعافى سويسرا من هدفين مبكرين وتهزم بلجيكا المتأهلة لقبل نهائي كأس العالم 5-2 يوم الأحد وتتأهل إلى قبل نهائي دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بطريقة رائعة.

وهدد المنتخب البلجيكي، الذي خسر لثاني مرة فقط في لقاء رسمي منذ بطولة أوروبا 2016، بالتفوق على سويسرا بعدما سجل ثورجان هازارد هدفين في أول 17 دقيقة، وجاء أولهما عقب خطأ فادح من نيكو إلفيدي في الدقيقة الثانية.

لكن المنتخب السويسري رد بقوة ليتقدم 3-2 بنهاية الشوط الأول بعد ركلة جزاء نفذها ريكاردو رودريجيز وثنائية من سفيروفيتش قبل أن يعوض إلفيدي الخطأ ويسجل الهدف الرابع بضربة رأس في الدقيقة 62 ويضيف سفيروفيتش الهدف الخامس.

ويملك الفريقان تسع نقاط في صدارة المجموعة الثانية بالدرجة الأولى، لكن المنتخب السويسري تأهل لتفوقه في المواجهات المباشرة بعد فوز بلجيكا 2-1 في بروكسل.

وقال فلاديمير بتكوفيتش مدرب سويسرا “أنا فخور بهؤلاء اللاعبين. بعد استقبال الهدف الثاني كان يجب أن نتحلى بالثبات وألا نستقبل هدفا ثالثا مع محاولة دخول أجواء المباراة ببطء”.

واحتاجت سويسرا، التي خسرت على أرضها 1-صفر من قطر وديا يوم الأربعاء الماضي، إلى الفوز 1-صفر أو 2-1 أو بفارق هدفين لكنها بدأت بشكل كارثي في المباراة رقم 50 للمدرب بتكوفيتش مع المنتخب.

واستفادت بلجيكا، التي لم تلعب بشراسة، من تمريرة بالخطأ من إلفيدي إلى هازارد الذي سدد من فوق الحارس يان زومر ليفتتح التسجيل للزوار.

ورغم غياب لاعبين بارزين مثل روميلو لوكاكو وكيفن دي بروين ضاعفت بلجيكا التقدم سريعا.

واستغل هازارد، الذي لعب بجوار شقيقه الأكبر إيدن، تراجع إلفيدي ورودريجيز ليتقدم للأمام ثم سدد كرة منخفضة في الشباك من على حدود منطقة الجزاء.

وبدا أن المباراة حسمت لبلجيكا لكن سويسرا وجدت بصيصا من الأمل في الدقيقة 26 بعد حصول كيفن مبابو على ركلة جزاء نفذها رودريجيز بنجاح.

وكانت هذه نقطة تحول فبعدها بخمس دقائق مرر رودريجيز كرة عرضية حولها شيردان شاكيري برأسه إلى سفيروفيتش الذي تعادل بتسديدة قريبة المدى.

وبشكل لا يصدق تقدمت سويسرا في النتيجة قبل دقيقة على انتهاء الشوط الأول بهدف بدأ من ركلة ركنية لبلجيكا.

وأبعدت سويسرا الكرة ومرر إدميلسون فرنانديز إلى سفيروفيتش الذي سدد بقوة في شباك الحارس تيبو كورتوا.

وكان أصحاب الضيافة بحاجة لهدف آخر وتحقق هذا في الدقيقة 62 بعد أن مرر المتألق شاكيري الكرة إلى إلفيدي ليحولها برأسه إلى الشباك.

واختتم سفيروفيتش غير المراقب الخماسية بضربة رأس أخرى بعد تمريرة مبابو العرضية قبل ست دقائق على النهاية.

وقال كورتوا “بدأنا نخسر المواجهات الفردية بشكل مفاجئ ومنحناهم ركلة جزاء بمخالفة ساذجة ثم ازدادت آمال سويسرا”.

وأضاف “تسلل اليأس للفريق ونتمنى أن نتعلم مستقبلا من الدرس بعد الاخفاق في التأهل لقبل النهائي”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة