عاجل

عاجل

نيكي الياباني يغلق مرتفعا وتألق الأسهم الدفاعية والمرتبطة بالسياحة

تقرأ الآن:

نيكي الياباني يغلق مرتفعا وتألق الأسهم الدفاعية والمرتبطة بالسياحة

نيكي الياباني يغلق مرتفعا وتألق الأسهم الدفاعية والمرتبطة بالسياحة
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

طوكيو (رويترز) - أغلق المؤشر نيكي الياباني على ارتفاع يوم الخميس في معاملات متقلبة مع صعود الأسهم الدفاعية والشركات المرتبطة بالطلب على السياحة في البلاد بعد بيانات أظهرت ارتفاعا في أعداد السائحين في أكتوبر تشرين الأول.

وأغلق المؤشر نيكي مرتفعا 0.7 بالمئة إلى 21646.55 نقطة، ولم يسجل المؤشر القياسي تحركا يذكر خلال الأسبوع. وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.8 بالمئة إلى 1628.96 نقطة، على الرغم من أن التعاملات كانت هزيلة، حيث جرى تداول 1.2 مليار سهم فقط وهو أقل مستوى في شهر.

gi

والأسواق اليابانية مغلقة يوم الجمعة بسبب عطلة عامة مع تطلع المستثمرين إلى نتيجة مبيعات الجمعة البيضاء التي تأتي بعد عطلة يوم عيد الشكر في الولايات المتحدة، وهو الوقت الذي ترتفع فيه الأجور وتزداد فيه ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة.

وكان سهم نيسان في بؤرة الاهتمام، مع استعدادها لعقد اجتماع لمجلس الإدارة في وقت لاحق يوم الخميس لعزل رئيس مجلس الإدارة كارلوس غصن بعد التوقيف الصادم لرئيس الشركة الذي كان يحظى بالتقدير يوما، وهو ما قد يمثل بداية لفترة طويلة من الضبابية في تحالفها مع رينو الممتد منذ 19 عاما.

وجذبت الشركات التي تستفيد من إنفاق السائحين مثل الشركات المتخصصة في صناعة مستحضرات التجميل مشترين بعد أن ذكرت المنظمة الوطنية للسياحة في اليابان أن أعداد السائحين في أكتوبر تشرين الأول زادت 1.8 بالمئة على أساس سنوي إلى 2.646 مليون زائر بعد أن انخفضت في الشهرين السابقين.

وارتفعت أسهم شيسيدو 3.7 بالمئة وصعد سهم كوز كورب 4.5 بالمئة. وزاد سهم ماتسوموتو كيوشي لإدارة الصيدليات 3.6 بالمئة.

وتفوقت أسهم الشركات الدفاعية مثل أسهم السكك الحديدية والشركات العقارية وشركات تصنيع الأغذية على أداء السوق. وارتفعت أسهم سكك حديد وسط اليابان 2.8 بالمئة وميتسوبيشي استيت 1.8 بالمئة.

وانخفض سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.4 بالمئة بعد أن ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الادعاء الأمريكي يحقق في الأنظمة التي يستخدمها البنك لتتبع غسل الأموال.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة