عاجل

عاجل

النفط يهبط بفعل ارتفاع مخزون أمريكا لكن حديث أوبك عن خفض الإنتاج يقلص الخسائر

تقرأ الآن:

النفط يهبط بفعل ارتفاع مخزون أمريكا لكن حديث أوبك عن خفض الإنتاج يقلص الخسائر

النفط يهبط بفعل ارتفاع مخزون أمريكا لكن حديث أوبك عن خفض الإنتاج يقلص الخسائر
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - انخفضت أسعار النفط يوم الخميس بعدما ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية إلى أعلى مستوياتها منذ ديسمبر كانون الأول 2017، مما يذكي المخاوف من تخمة في المعروض العالمي، لكن حديث أوبك عن خفض الإنتاج يكبح الخسائر.

وبحلول الساعة 0904 بتوقيت جرينتش، انخفض خام القياس العالمي برنت 67 سنتا إلى 62.82 دولار للبرميل، بعد أن هبط دولارا في وقت سابق من الجلسة.

gi

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أكثر من دولار قبل أن يقلص خسائره ليجري تداوله منخفضا 49 سنتا إلى 53.84 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء إن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة ارتفعت 4.9 مليون برميل إلى 446.91 مليون برميل الأسبوع الماضي. وهذا هو أعلى مستوى للمخزون منذ ديسمبر كانون الأول من العام الماضي.

وظل إنتاج النفط الخام الأمريكي عند مستوى قياسي يبلغ 11.7 مليون برميل يوميا، بحسب إدارة معلومات الطاقة.

وتشعر منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بالقلق من ظهور تخمة في المعروض قد تدفع الأسعار لمزيد من الانخفاض. لكن السعودية، أكبر مصدر في أوبك، تواجه أيضا ضغوطا أمريكية للحيلولة دون ارتفاع الأسعار مجددا.

وتتعرض سوق النفط لضغوط أيضا جراء ضعف الأسواق الآسيوية مع شعور المستثمرين بالقلق تجاه تباطؤ النمو العالمي في مواجهة ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية والتوترات التجارية.

ومن المتوقع أن تظل التداولات هادئة حتى يوم الاثنين بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة يوم الخميس.

كما قد يتجه المزيد من النفط الأمريكي إلى السوق مع التخلص من اختناقات في خطوط الأنابيب بالولايات المتحدة في النصف الثاني من 2019. وتفوق الزيادة في إنتاج الولايات المتحدة من النفط القدرة على نقل الخام الإضافي.

ولمواجهة الزيادة في الإمدادات، تدرس أوبك اتفاقا لخفض الإنتاج خلال اجتماعها القادم في السادس من ديسمبر كانون الأول، وإن كان من المتوقع أن تعارض إيران العضو في المنظمة أي تخفيضات طوعية. وأحجمت روسيا، حليف أوبك، عن إظهار أي بوادر على عزمها المشاركة في أي خفض.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة