لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيس وزراء استراليا يعقد اجتماعا طارئا في ظل توقع هزيمة انتخابية ثقيلة

رئيس وزراء استراليا يعقد اجتماعا طارئا في ظل توقع هزيمة انتخابية ثقيلة
رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون - صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سيدني (رويترز) – عقد رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون اجتماعا طارئا مع أعضاء حزب الأحرار الذي يتزعمه يوم الاثنين حيث تواجه حكومة الأقلية التي يرأسها ضغوطا بسبب توقعات بهزيمة ثقيلة في الانتخابات التي تجرى خلال الشهور الستة المقبلة.

واجتمع موريسون مع أعضاء البرلمان من ولاية فيكتوريا، ثاني أكثر الولايات الاسترالية ازدحاما بالسكان، التي صوت الناخبون بها بأغلبية كبيرة ضد حزب الأحرار في انتخابات الولاية التي أجريت يوم السبت مما عزز حالة القلق داخل تحالف حزب الأحرار والحزب الوطني.

وقال وزير الخزانة جوش فريدنبرج وهو من فيكتوريا إن الاجتماع كان مثمرا لكنه امتنع عن ذكر تفاصيل ما جرت مناقشته.

وقال للصحفيين في كانبيرا “أجرينا مناقشة جيدة وصادقة بشأن الدروس المستفادة من الحملة (الانتخابية) في الولاية”.

جاء الاجتماع بعد ساعات من أهم استطلاع رأي في استراليا والذي أظهر أن الحكومة بصدد تكبد هزيمة ثقيلة أمام حزب العمال المعارض في الانتخابات الوطنية المقبلة المقرر عقدها في مايو أيار.

وكشف استطلاع أجرته صحيفة (ذي استراليان) أن حكومة موريسون ستخسر 21 مقعدا في مجلس النواب الذي يضم 150 مقعدا.

كما أظهر الاستطلاع أيضا أن نسبة التأييد للحكومة بلغت 35 بالمئة فقط أي ما يزيد بنقطة مئوية فقط على أقل مستوى دعم حظيت به.

وفي ضوء هذه الهزيمة الثقيلة المرتقبة نشبت مشادات داخل حزب موريسون مع الكوادر الأكثر تحفظا بشأن الحاجة لتغيير السياسة.

وجاء هذا الانقسام بعدما واجه موريسون برلمانا معاديا لأول مرة منذ أن أعلنت حكومته حكومة أقلية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة