لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الأمين العام لحلف الأطلسي يحث روسيا على الإفراج عن البحارة والسفن الأوكرانية

الأمين العام لحلف الأطلسي يحث روسيا على الإفراج عن البحارة والسفن الأوكرانية
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج في روما يوم 22 نوفمبر تشرين الثاني 2018. تصوير: ماكس روسي رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بروكسل (رويترز) – حث الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج روسيا يوم الاثنين على الإفراج عن البحارة والسفن التابعة للبحرية الأوكرانية الذين تم احتجازهم في مطلع الأسبوع قرب القرم قائلا إنه لا يوجد مبرر لتصرفات موسكو.

واتهمت أوكرانيا روسيا بالعدوان العسكري ووضعت قواتها المسلحة في حالة تأهب قتالي تام بعد أن أطلقت روسيا النار على ثلاث سفن واحتجازها مع أفراد أطقمها البالغ عددهم 24 شخصا في مضيق كيرتش الذي يربط البحر الأسود ببحر آزوف.

وحثت كييف حلفاءها الغربيين على بحث فرض عقوبات أخرى على موسكو. واتهمت روسيا بدورها أوكرانيا بالتآمر مع الغرب لإثارة أزمة.

وقال ستولتنبرج في مؤتمر صحفي بعد أن عقد الحلف العسكري الغربي اجتماعا طارئا بناء على طلب أوكرانيا غير العضو في الحلف “رأينا أن روسيا استخدمت القوة العسكرية ضد أوكرانيا بطريقة صريحة ومباشرة.“كل الحلفاء عبروا عن تأييدهم الكامل لوحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها.. لا يوجد مبرر لاستخدام القوة العسكرية ضد أفراد البحرية والسفن الأوكرانية لذا ندعو روسيا للإفراج فورا عن البحارة والسفن الأوكرانية الذين احتجزتهم أمس”.

وقال ستولتنبرج إنه يجب على روسيا السماح لكل السفن التجارية بحرية الوصول بشكل كامل إلى الموانئ الأوكرانية.

وأشار إلى العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب بالفعل على روسيا بسبب ضمها في عام 2014 شبه جزيرة القرم الأوكرانية ودعمها للمتمردين الانفصاليين الذين يقاتلون قوات كييف في شرق أوكرانيا.

وقال “نتابع ونراقب الوضع عن كثب ونقيم بشكل متواصل الإجراءات الأخرى التي يمكن أن نتخذها لأنه يتعين على روسيا أن تدرك عواقب تصرفاتها.

“هذا تصعيد للموقف في المنطقة ويؤكد نمطا من السلوك نراه منذ عدة سنوات”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة