لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الهند والصين تريدان الاستفادة من دفء العلاقات بينهما خلال قمة العشرين

الهند والصين تريدان الاستفادة من دفء العلاقات بينهما خلال قمة العشرين
الرئيس الصيني شي جين بينغ يصافح رئيس الوزراء الصيني ناريندرا مودي في ووهان بالصين يوم 27 ابريل نيسان 2018. صورة لرويترز يحظر استخدامها في الصين -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من سانجيف ميجلاني ونيها داسجوبتا

نيودلهي (رويترز) – قال مسؤولون إن رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي والرئيس الصيني شي جين بينغ سيلتقيان على هامش قمة مجموعة العشرين هذا الأسبوع للبناء على دفء العلاقات بين البلدين بعد مواجهة عسكرية على الحدود بينهما العام الماضي.

واتسمت الحدود، التي تمتد لمسافة 3500 كيلومتر بين الجارتين المسلحتين نوويا، بالهدوء منذ أن أجرى مودي وشي محادثات استمرت عدة ساعات في مدينة ووهان الصينية في أبريل نيسان حيث اتفق الزعيمان على الحيلولة دون تصعيد الخلافات السياسية إلى مواجهات.

وسيشارك جيشا البلدين في تدريبات مشتركة هذا العام بهدف بناء الثقة بعد المواجهة التي استمرت 73 يوما في منطقة من الحدود عند جبال الهيمالايا وأثارت المخاوف من نشوب حرب.

وقال وزير الخارجية الهندي فيجاي جوخال للصحفيين إن اجتماع مودي وشي في الأرجنتين على هامش قمة مجموعة العشرين سيكون اللقاء الرابع بينهما هذا العام.

وأضاف “تقرر أن ينتهزا الفرصة أينما ووقتما تسنى أن يلتقيا. يمكنهما بحث القضايا التي تدور برأس أي منهما أو القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وإلى جانب الخلاف الحدودي طويل الأمد، يتنافس البلدان كذلك على النفوذ في المحيط الهندي ويتنازعان بشأن مبادرة الحزام والطريق التي أطلقها شي.

وقال مسؤولون هنود إن من المتوقع أن يتفق مودي وشي، زعيما اثنين من أسرع الاقتصادات نموا العالم، على جهود لتحرير تجارتهما عندما يلتقيان خلال قمة مجموعة العشرين في بوينس ايرس.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة