عاجل

عاجل

هدف إريكسن المتأخر يحافظ على آمال توتنهام في بلوغ دور 16

تقرأ الآن:

هدف إريكسن المتأخر يحافظ على آمال توتنهام في بلوغ دور 16

هدف إريكسن المتأخر يحافظ على آمال توتنهام في بلوغ دور 16
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - حافظ البديل كريستيان إريكسن على آمال توتنهام هوتسبير في التأهل إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما سجل هدفا قرب النهاية ليقود فريقه للفوز 1-صفر على ضيفه إنترناسيونالي باستاد ويمبلي يوم الأربعاء.

gi

وتماسك انترناسيونالي، الذي كان بحاجة لنقطة واحدة لبلوغ مرحلة خروج المغلوب على حساب توتنهام، حتى هز إريكسن شباكه في الدقيقة 80 بعد عمل رائع من موسى سيسوكو.

ورفع الفوز رصيد النادي اللندني إلى سبع نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الثانية متساويا مع ضيفه الإيطالي لكن توتنهام يتفوق بفارق المواجهات المباشرة على منافسه.

وسيكمل فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو عودة لم تكن واردة لو فاز على برشلونة متصدر المجموعة في آخر مباراة باستاد نو كامب الشهل المقبل أو على الأقل خرج بنتيجة مماثلة لإنترناسيونالي ضد أيندهوفن متذيل الترتيب.

وجلس إريكسن وسون هيونج-مين، اللذان تألقا في الفوز 3-1 على تشيلسي يوم السبت، على مقاعد البدلاء وكانت مشاركتهما المتأخرة حاسمة.

لكن لاعب الوسط الفرنسي سيسوكو، الذي لم يكن متأقلما منذ انتقاله مقابل 30 مليون جنيه استرليني (38.48 مليون دولار) في أغسطس آب 2016، كان العامل الأساسي في فك شفرة دفاع الفريق الإيطالي.

ومع اقتراب النهاية ويأس توتنهام انطلق داخل منطقة الجزاء وأرسل تمريرة عرضية إلى ديلي آلي الذي أظهر نظرته الرائعة بتمريرة إلى إريسكن الذي سدد في مرمى سمير هاندانوفيتش.

وقال إريكسن "ما زالت أمامنا مباراة أخرى. هدفنا كان الفوز ومنافسنا المقبل هو برشلونة. ستكون مهمة صعبة لكن ممتعة ونعلم ما نلعب من أجله".

وأضاف اللاعب الدنمركي "إنترناسيونالي جاء ليدافع الليلة. كنا نعلم أن الحصول على نقطة سيكون أفضل من الهزيمة وعندما تلعب ضد الفرق الإيطالي لا تتاح لك العديد من الفرص. لحسن الحظ استفدت من فرصتي وحافظنا على شباكنا".

وجاءت مجموعة من أفضل لحظات توتنهام في دوري الأبطال ضد فرق إيطالية وأبرزها في مشاركته الأولى في موسم 2010-2011 عندما تغلب على أرضه على إنترناسيونالي ثم ميلانو في سان سيرو في طريقه نحو دور الثمانية.

لكن هناك لحظات مخيبة ضد الفرق ذاتها وأبرزها عندما سقط 2-1 على أرضه أمام يوفنتوس في دور الستة عشر ليفشل في بلوغ دور الثمانية.

وهذا الموسم تقدم 1-صفر على إنترناسيونالي في أول مباراة قبل أن يهز ماورو إيكاردي وماتياس فيسينو الشباك ليخسر الفريق اللندني وتبدأ رحلة محاولة العودة.

وأحرز هاري كين هدفين في مرمى أيندهوفن ليحقق توتنهام أول فوز في المجموعة ليعيد آماله بين يديه لكن الفوز على إنترناسيونالي جعله يتحكم في كل شيء.

* تدخل متهور

وسيطر توتنهام على الشوط الأول وسدد آلي فوق المرمى وأنقذ حارس إنترناسيونالي تسديدة لوكاس مورا ثم أبعد أخرى من سيسوكو وسدد هاري وينكس في العارضة.

وحصل إنترناسيونالي على فرص أيضا لكن البديل بورخا فاليرو أهدر أفضلها بعد مشاركته بقليل بدلا من المصاب راديا ناينجولان فيما كان توتنهام محظوظا بعدم طرد إيريك لاميلا بعد تدخل متهور ضد مارسيلو بروزوفيتش.

وعانى توتنهام للتفوق على دفاع إنترناسيونالي في الشوط الثاني ومرت ضربة رأس من يان فرتونن خارج الملعب بعد ركلة حرة رائعة من إريكسن في الدقيقة 75 وبدا أن آمال الفريق انتهت.

وأنقذ الحارس هوجو لوريس فرصة من الكرواتي إيفان بريشيتش مهاجم إنترناسيونالي قبل أن يهز إريكسن الشباك ليمهد الطريق أمام ما تبدو أنها ستكون ليلة للذكرى ضد برشلونة.

وقال بوكيتينو "ستكون مباراة صعبة. لكننا نؤمن أننا نستطيع الفوز".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة