عاجل

عاجل

سيتي يبتعد في الصدارة بخمس نقاط بفوز على بورنموث

تقرأ الآن:

سيتي يبتعد في الصدارة بخمس نقاط بفوز على بورنموث

سيتي يبتعد في الصدارة بخمس نقاط بفوز على بورنموث
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من بيتر هول

(رويترز) - حقق مانشستر سيتي فوزه السادس على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بتغلبه 3-1 على بورنموث يوم السبت ويبتعد بالصدارة بفارق خمس نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثاني.

gi

ومع استضافة ليفربول جاره إيفرتون في قمة مريسيسايد يوم الأحد اجتهد سيتي ليحقق الانتصار على بورنموث العنيد.

وافتتح برناردو سيلفا التسجيل لسيتي في الدقيقة 16 لكن حامل اللقب تراجع بعد التقدم المبكر وأدرك كالوم ويلسون التعادل بضربة رأس قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول.

ودبت الحياة في سيتي وبدأ الشوط الثاني أكثر قوة وتقدم عبر رحيم سترلينج بهدفه السابع في سبع مباريات ضد بورنموث.

وضمن سيتي الفوز عندما مهد ديفيد سيلفا وليروي ساني الطريق أمام إيلكاي جندوجان الذي أحرز الهدف 22 لسيتي خلال هذه السلسلة من الانتصارات.

ومدد سيتي سجله الخالي من الهزيمة في الدوري إلى 20 مباراة منذ أبريل نيسان ويبدو أنه في حالة مذهلة بينما تراجع بورنموث إلى المركز التاسع عقب هزيمة رابعة على التوالي.

وقال بيب جوارديولا مدرب سيتي "فوز جيد. بعد مباريات دوري الأبطال تكون الأمور صعبة دائما. الجماهير تعتقد أنها سهلة بالنسبة لنا لكنها ليست الحقيقة لذا أحب الانتصار بهذه الطريقة".

ومنح جوارديولا، الذي يخرج فريقه في مواجهة صعبة ضد واتفورد يوم الثلاثاء، راحة لسيرجيو أجويرو وبدا أن القرار ربما سينقلب ضده بعد فترة جيدة من بورنموث في البداية.

لكن سيتي استعاد توازنه وسدد برناردو سيلفا كرة مرتدة في المرمى بعدما أبعد أسمير بيجوفيتش حارس بورنموث تسديدة ساني.

وحافظ صاحب الأرض على الكرة لكن حماسه تراجع وأدرك ويلسون تعادلا مستحقا لبورنموث بضربة رأس على يسار الحارس إيدرسون.

وبدا أن ما قاله جوارديولا للاعبيه في الاستراحة أعادهم إلى سرعتهم وأضاف سترلينج الهدف الثاني بتسديدة في سقف المرمى بعد فرصة من دانيلو.

واستمرت سيطرة سيتي وأضاف الهدف الثالث عبر جندوجان ليترك بورنموث في حالة حيرة بما كان يمكن أن يفعله لإيقاف المتصدر.

وقال إيدي هاو مدرب بورنموث "نجحت خطتنا لكن الأمور لم تكن في صالحنا. هذا أقرب ما وصلنا إليه هنا".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة