عاجل

عاجل

المنسي أوريجي ينتزع فوزا مثيرا لصالح ليفربول في قمة مرسيسايد

تقرأ الآن:

المنسي أوريجي ينتزع فوزا مثيرا لصالح ليفربول في قمة مرسيسايد

المنسي أوريجي ينتزع فوزا مثيرا لصالح ليفربول في قمة مرسيسايد
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من بيتر هول

(رويترز) - انتزع المنسي ديفوك أوريجي انتصارا دراميا بنتيجة 1-صفر لصالح ليفربول على إيفرتون غريمه في مرسيسايد بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في استاد أنفيلد يوم الأحد.

gi

وبدا أن إيفرتون قام بما يكفي للخروج بنقطة لكن خطأ فادحا من الحارس جوردان بيكفورد أهدى الكرة إلى أوريجي ليسجل برأسه في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ومع سعيه لتحقيق أول فوز في أنفيلد منذ 1999، صنع إيفرتون الفرص الأخطر في الشوط الأول لكن أليسون حارس ليفربول كان متألقا.

وزاد ليفربول من إيقاعه بعد الاستراحة واقترب مرتين من التسجيل عن طريق محمد صلاح وساديو ماني.

وارتدت محاولة لأوريجي، الذي شارك كبديل في ظهوره الأول في الدوري هذا الموسم، من القائم من مدى قريب قبل أن يسرق الأضواء بهدف الفوز الغريب.

وأشعل الهدف احتفالات صاخبة في أنفيلد وركض يورجن كلوب مدرب ليفربول إلى أرض الملعب. وبهذا الانتصار قلص ليفربول الفارق مع مانشستر سيتي المتصدر إلى نقطتين.

وقال كلوب "يجب أن أعتذر عن رد فعلي. لم أشأ أن أكون عديم الاحترام لكني لم أستطع إيقاف نفسي.

"اليوم بسبب ضغط الأجواء لم أستطع اخفاء مشاعري. لا أعرف ماذا سيفعل الاتحاد الانجليزي في هذا الموقف".

وشارك شيردان شاكيري بدلا من جيمس ميلنر ليمنح ليفربول خيارا هجوميا أكبر، لكن إيفرتون كان صاحب أول فرصة بضربة رأس للمدافع ييري مينا حادت قليلا عن المرمى.

واستمر إيفرتون في صناعة الفرص مع معاناة ليفربول ليلعب بإيقاعه المعتاد، وتصدى أليسون بشكل رائع لمحاولة من أندريه جوميز.

وكانت أخطر فرص ليفربول من نصيب شاكيري لكن بيكفورد حرمه من هز الشباك بتصد رائع.

وسدد أوريجي، الذي أمضى الموسم الماضي معارا إلى فولفسبورج الألماني، في القائم قبل دقيقتين على النهاية قبل أن يحرز هدفه الأول مع ليفربول منذ مايو ايار 2017 ليكبد إيفرتون خامس هزيمة في لقاء القمة في الوقت بدل الضائع.

وبدا أن تسديدة خاطئة من المدافع فيرجيل فان ديك أثناء تقدمه للأمام في ركلة حرة في طريقها لذراعي بيكفورد لكن أثناء محاولته تجنب احتساب ركلة ركنية، سقطت الكرة من يدي حارس منتخب انجلترا أمام مرماه حيث كان أوريجي موجودا ليضعها برأسه في الشباك.

وأبلغ أوريجي شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية "إنها لحظة استثنائية، وأنا أستمتع بها. آمنت بقدراتي، لم يكن الأمر سهلا وفي كرة القدم هذه اللحظات تجعلك أقوى".

ولم يستطع ماركو سيلفا مدرب إيفرتون إخفاء إحباطه من طريقة هزيمة فريقه.

وقال المدرب البرتغالي "كان يوم حظ ليفربول لأنه لم يستحق الفوز. في الشوط الثاني بدأنا في السيطرة على المباراة في الملعب ولم نستحق هذه النتيجة".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة