عاجل

عاجل

تقرير: ازدياد اعتداءات اليمين المتطرف وتراجع أعداد قتلى الهجمات الإرهابية

 محادثة
تقرأ الآن:

تقرير: ازدياد اعتداءات اليمين المتطرف وتراجع أعداد قتلى الهجمات الإرهابية

تقرير: ازدياد اعتداءات اليمين المتطرف وتراجع أعداد قتلى الهجمات الإرهابية
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

للعام الثالث على التوالي، انخفضت أعداد القتلى في هجمات إرهابية، بحسب ما يقول مؤشر الإرهاب العالمي لعام 2018، بالمقابل، "تتزايد تهديدات الإرهاب السياسي الذي يمارسة اليمين المتطرف".

وسجلت سوريا والعراق أقل نسبة انخفاض في أعداد القتلى نتيجة الهجمات الإرهابية، ويحيل التقرير ذلك إلى سقوط ما يعرف باسم تنظيم "الدولة الإسلامية".

تراجع في أعداد قتلى الإرهاب

كما تراجعت أعداد قتلى الهجمات الإرهابية بنسبة 75 في المئة في أوروبا، بين عامي 2016 و2017، ويستمر هذا الانخفاض في العام الجاري، بحسب المؤشر.

وتعتبر هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية" الأعنف على مستوى العالم، إذ خلفت عددا هائلا من القتلى في عدة بلدان.

ويشير التقرير إلى أنه على الرغم من انخفاض مستوى الإرهاب بشكل عام، إلا أن تأثيره ما زال واسع النطاق.

تغريدة من حساب "مؤشر السلام العالمي"

ففي أوروبا، كانت هناك زيادة ملحوظة في الحوادث الإرهابية، على الرغم من انخفاض أعداد القتلى، ويحيل المؤشر ذلك إلى قدرة تنظيم داعش على توسيع نطاق الهجمات.

الإرهاب والسجل الجنائي

كما يقول التقرير إن الخبراء توصلوا إلى خلاصة تربط بين الأوروبيين الغربيين ذوي السجل الجنائي الإجرامي وقابليتهم للتطرف.

ومما جاء في التقرير في هذا الشأن: "هناك مجموعة متزايدة من الأدلة التي تشير إلى أن الناس في أوروبا الغربية، ذوي السوابق الإجرامية، قد يكونون أكثر عرضة للتطرف والتجنيد المحتمل من قبل الجماعات الإرهابية".

ويضيف: "إن معظم الدراسات التي أجريت في أوروبا الغربية خلُصت إلى أن أكثر من 40٪ من المقاتلين الأجانب وأولئك الذين اُعتقلوا بسبب أنشطة إرهابية، لديهم سجل إجرامي".

للمزيد على يورونيوز:

اليمين المتطرف

من جهة أخرى، يقول التقرير إن هناك ازديادا كبيرا في التهديدات الإرهابية السياسية من قبل اليمين المتطرف، لا سيما بعد انتشارها عبر المنصات الإلكترونية على الإنترنت.

ويشير التقرير إلى أنه بين عامي 2001 و2014، تم تسجيل 20 اعتداء قام بها أفراد من اليمين المتطرف أو مجموعات في أوروبا الغربية.

بالمقابل، بين عامي 2014 و2017، ارتفع العدد إلى 61 اعتداء قام بها أشخاص أو مجموعات من اليمين المتطرف.