لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لبنان يتوقع زيادة الإنفاق على الاقتصاد وتقليصه على الحرب في الشرق الأوسط

لبنان يتوقع زيادة الإنفاق على الاقتصاد وتقليصه على الحرب في الشرق الأوسط
رئيس وزراء لبنان سعد الحريري في لاهاي يوم 11 سبتمبر أيلول 2018. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) – قال أحد مستشاري رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري يوم الاثنين إن لبنان يأمل في أن يجني الثمار الاقتصادية مع تحول الموارد بعيدا عن الحروب في الشرق الأوسط، وتوجيهها إلى التنمية في أوقات السلام.

وقال نديم المنلا مستشار الحريري إن رئيس الوزراء اللبناني سيطرح هذه النظرة الأكثر تفاؤلا تجاه المنطقة التي مزقها الصراع في سوريا والعراق واليمن خلال مؤتمر استثمار في لندن هذا الأسبوع.

وتضرر لبنان بشدة من الاضطرابات في المنطقة. وبعد مرور أكثر من ستة أشهر من وقت الانتخابات، لم يتمكن الزعماء المتنافسون من الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة جديدة.

وهوت معدلات النمو السنوية إلى ما بين واحد واثنين بالمئة، مقارنة مع نحو ثمانية إلى عشرة بالمئة في السنوات الأربع السابقة على الحرب التي اندلعت في سوريا.

وتريد بيروت جذب اهتمام القطاع الخاص خلال الجولة الترويجية في لندن يوم الأربعاء إلى برنامج استثمار مالي بقيمة 17 مليار دولار في القلب من خطط إنعاش الاقتصاد التي يتبناها الحريري.

وقال المنلا “رئيس الوزراء ستكون لديه رسالة واضحة جدا مفادها أنه على الرغم من الإخفاقات… تبدو الآفاق مشرقة، فهذه منطقة نمو سيكون بها الكثير من الأنشطة التجارية في المستقبل”.

أضاف “عندما تذهب أموال أقل للحرب في اليمن، سيذهب المزيد من المال إلى المشروعات والنشاط الاقتصادي. نعتقد أنه سيكون هناك تحول في تخصيص الموارد… من زمن الحرب إلى وقت السلم، وتلك فرصة للبنان”.

وتلقت خطط الاستثمار اللبنانية تعهدات بمساعدات تتجاوز قيمتها 11 مليار دولار في أبريل نيسان. لكن المانحين يريدون أولا تنفيذ إصلاحات تعالج مشكلة الدين العام، الذي يعد ثالث أكبر دين عام في العالم كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي.

لكن خطوات الإصلاح، خاصة في قطاع الكهرباء الذي يتلقى دعما كبيرا، متعطلة، في الوقت الذي يكافح فيه الحريري من أجل تشكيل الحكومة.

وقال المنلا” إذا تشكلت الحكومة وانطلق برنامج استثمار رأس المال، نتوقع معدلات نمو فوق الخمسة بالمئة“، مضيفا أنه إذا لم يتحقق ذلك، سيظل النمو عند المعدلات المسجلة في الآونة الأخيرة، والتي تتراوح بين واحد واثنين بالمئة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة