عاجل

عون يقول إنه يتدخل في الجهود المبذولة لتشكيل الحكومة اللبنانية

عون يقول إنه يتدخل في الجهود المبذولة لتشكيل الحكومة اللبنانية
الرئيس اللبناني ميشال عون يتحدث في القصر الرئاسي يوم 21 نوفمبر تشرين الثاني 2018 في صورة لرويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) – قال الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الثلاثاء إنه يتدخل في الجهود المتعثرة لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة محذرا من أن البلاد ستواجه “كارثة” إذا فشلت هذه الجهود.

ورغم مرور نحو سبعة أشهر على الانتخابات البرلمانية، لا يزال رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري عاجزا عن تشكيل حكومة وحدة وطنية مع تنازع الكتل السياسية على مناصب في الحكومة الجديدة.

وقال عون إن الصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومة لا يمكن حلها “بالطريقة التقليدية” بين رئيس الوزراء المكلف والأحزاب الأخرى وإنه كان من واجبه المشاركة.

وأضاف “موضوع الحكومة طبعا تعثر وصار هناك عجز أن يعالج بالطريقة التقليدية بين رئيس الوزراء وبقية الأطراف ووجدنا من الواجب أن نأخذ المبادرة حتى نوفق بين الكل ونؤلف الحكومة”.

وفي إشارة على ما يبدو إلى الصعوبات التي تواجه الاقتصاد اللبناني المثقل بالديون قال عون “إن الأخطار أكبر من أن نستطيع تحملها، لن نكررها الآن ولكن أنتم تقدرون ما هي”.

وقال الرئيس اللبناني في مؤتمر صحفي نقلته شاشات التلفزيون “نحن نقوم بمبادرة لكي تنجح، ولازم أن تنجح لأن إذا لم تنجح هناك كارثة.. لنحكيها بكل صراحة، وهذا سبب تدخلي وإن شاء الله تنجح”.

وكان عون قد عقد اجتماعات منفصلة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ومع الحريري يوم الاثنين.

وقد واجه الاتفاق بشأن تشكيل الحكومة الجديدة سلسلة من العقبات حيث سعى الحريري للتوصل الى اتفاق لتأليف حكومة من 30 وزيرا ينتمون إلى المجموعات المتنافسة وفقا لنظام سياسي طائفي.

وتمحورت العقبة الأخيرة حول التمثيل السني حيث تطالب جماعة حزب الله الشيعية القوية المدعومة من إيران بمقعد في الحكومة لأحد حلفائها السنة الذين ربحوا في الانتخابات.

واستبعد الحريري، وهو سياسي مدعوم من الغرب، منحهم أحد مقاعده.

ويعاني لبنان من ثالث أعلى نسبة دين إلى الناتج المحلي الإجمالي في العالم وركود النمو. وقال صندوق النقد الدولي في يونيو حزيران إن هناك حاجة ماسة للإصلاحات لوضع الدين على مسار مستدام.

ويعتقد المحللون أن إحدى التسويات تكمن في تسمية عون لواحدة من الشخصيات السنية المنتمية إلى حزب الله أو أي شخصية مقبولة لهم من بين مجموعة الوزراء التي يعينها الرئيس.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox