عاجل

عاجل

سان جيرمان يتأهل بعد الفوز 4-1 على رد ستار

سان جيرمان يتأهل بعد الفوز 4-1 على رد ستار
إدينسون كافاني لاعب باريس سان جيرمان يحتفل بتسجيل هدف في مرمى رد ستار بلجراد الصربي في مباراتهما المؤهلة لدور 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: ماركو دجوريكا - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من زوران ميلوسافليفيتش

بلجراد (رويترز) - بلغ باريس سان جيرمان دور 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن هز إدينسون كافاني ونيمار وكيليان مبابي الشباك خلال فوز كبير 4-1 على مضيفه رد ستار بلجراد يوم الثلاثاء.

وفي أجواء صعبة باستاد رايكو ميتيتش هز ثلاثي الهجوم الشباك وأضاف ماركينيوس هدفا آخر فيما قلص المدافع ماركو جوبيلييتش الفارق لصاحب الأرض.

وبهذه النتيجة ضمن سان جيرمان صدارة المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة من ست مباريات بفارق نقطتين عن ليفربول الذي تأهل أيضا بفضل الفوز 1-صفر على نابولي ليتفوق على الفريق الايطالي بفارق الأهداف.

وكان توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان سعيدا بطريقة تعامل فريقه مع الضغط الكبير بملعب رد ستار.

وأبلغ توخيل مؤتمرا صحفيا "كنا في موقف الدفاع في أول 15 دقيقة من الشوط الثاني عندما قلص رد ستار الفارق لكننا سيطرنا على ما تبقى من المباراة.

"كان يجب علينا تسجيل ثلاثة أو أربعة أهداف في الشوط الأول لكن بعدما قلص المنافس الفارق أظهرنا نضجا وصمودا لحسم المواجهة".

وتابع "نملك العقلية المطلوبة في دوري الأبطال وأنا واثق من أننا نستطيع مواصلة رفع سقف طموحنا. لكن علينا التعامل بتواضع ومع كل مباراة على حدة. جماهيرنا تستطيع أن تحلم باللقب لكننا سنحافظ على تركيزنا".

وهيمن الفريق الزائر في الشوط الأول ووضعه كافاني في المقدمة بعد عشر دقائق بتسديدة قريبة المدى بعد تمريرة من مبابي.

وضاعف نيمار التقدم في الدقيقة 40 بعمل فردي رائع بعد التلاعب بعدة مدافعين ثم سدد الكرة فوق الحارس ميلان بوريان.

وقلص رد ستار الفارق مندفعا بحماس 55 الف مشجع عبر المدافع جوبيلييتش بتسديدة مباشرة.

لكن سان جيرمان وسع الفارق مجددا بضربة رأس لا تصد من المدافع البرازيلي ماركينيوس في الدقيقة 74 ثم أكمل مبابي الرباعية في اللحظات الأخيرة.

رغم خروجه تلقى رد ستار بطل أوروبا 1991 تحية جماهيره بعد أداء رائع في مشاركته الأولى منذ تغيير اسم البطولة إلى دوري أبطال أوروبا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة