عاجل

عاجل

إسرائيلية تفقد رضيعها بعد إصابتها في هجوم فلسطيني ومقتل مسلح

إسرائيلية تفقد رضيعها بعد إصابتها في هجوم فلسطيني ومقتل مسلح
قوات أمن وطوارئ إسرائيلية يعملون بموقع الهجوم الذي وقع عند محطة للحافلات قرب مستوطنة عوفرا يوم التاسع من ديسمبر كانون الأول 2018. تصوير: عمار عواد -رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) - قال مسؤولون إن رضيعا مبتسرا، أنجبته امرأة إسرائيلية كانت قد أصيبت برصاص أطلق من سيارة يقودها فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، توفي في مستشفى يوم الأربعاء وذلك قبل ساعات من مقتل المسلح على يد القوات الإسرائيلية التي لاحقته.

وأصيبت شيرا إيش ران، التي كانت حاملا في شهرها السابع، وزوجها وخمسة آخرون في الهجوم الذي وقع يوم الأحد عند محطة للحافلات قرب مستوطنة عوفرا في الضفة الغربية المحتلة. وفر المسلح من موقع الهجوم في سيارة.

وقال الأطباء إن إيش ران أصيبت بالرصاص في البطن وإنها وضعت طفلها في حالة حرجة بعد ولادة قيصرية.

وقال نتنياهو في كلمة لوسائل الإعلام الأجنبية والدبلوماسيين "قلبي وقلوبنا مع شيرا وأفيخاي لوفاة طفل لم يتجاوز عمره أربعة أيام ولم يتم حتى تسميته".

وأضاف "قوات الأمن تسعى وراء القاتل".

وبعد تصريح نتنياهو قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) إن قوات قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية حاولت القبض على عمر البرغوثي وهو فلسطيني بين المشتبه بهم في هجوم عوفرة وإنها قتلته بالرصاص حين حاول الهرب.

وأصدرت حركة حماس بيانا أعلنت فيه أن البرغوثي عضو فيها وأكدت أنه "منفذ عملية عوفر البطولية".

وتشهد الضفة الغربية أعمال عنف نتيجة توقف محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية منذ وقت طويل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة