عاجل

عاجل

قوة الاتحاد الأفريقي بالصومال تنفي الضلوع في اعتقال قيادي سابق بحركة الشباب

قوة الاتحاد الأفريقي بالصومال تنفي الضلوع في اعتقال قيادي سابق بحركة الشباب
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من عبدي شيخ

مقديشو (رويترز) - قالت قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) إن قوات حفظ السلام لم تساهم في اعتقال قيادي سابق بحركة الشباب المتشددة مما أدى لنشوب اشتباكات قتل فيها 11 شخصا.

جاء ذلك بعد تقرير عن مشاركة أفراد إثيوبيين من القوة في عملية الاعتقال.

في الوقت نفسه دعا رئيس البرلمان الاتحادي في الصومال محمد مرسل شيخ عبد الرحمن للإفراج عن مختار روبو وتأجيل الانتخابات الرئاسية لإقليم جنوب غرب الصومال الذي ترشح لها روبو.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الصومالية إنها ألقت القبض على روبو يوم الخميس للاشتباه في أنه أدخل متشددين وأسلحة إلى بيدوة عاصمة إقليم جنوب غرب الصومال.

وقال المتحدث باسم روبو إنه تعرض للضرب من قوات إثيوبية مشاركة في بعثة حفظ السلام الأفريقية أثناء القبض عليه. وقال شيوخ قبائل وسكان أيضا إن قوات إثيوبية ساعدت في عملية الاعتقال.

وقالت قوة الاتحاد الأفريقي "أميسوم لم تشارك في اعتقال السيد روبو ولا نقله إلى مقديشو".

وأضافت في بيان "أميسوم ستواصل احترام سيادة شعب وحكومة الصومال والاعتراف بها وتكرر عزمها البقاء على الحياد خلال تنفيذ مهمتها في البلاد".

وكان روبو قياديا بارزا في حركة الشباب ومتحدثا باسمها قبل أن يعلن نبذ العنف والاعتراف بالسلطة المركزية في أغسطس آب عام 2017.

وتسبب اعتقاله في نشوب اشتباكات بين قوات الأمن وأنصاره يومي الخميس والجمعة مما أسفر عن مقتل 11 شخصا من بينهم نائب محلي.

وتعد الانتخابات خطوة مهمة في ظل تنامي النزاع على السلطة بين الحكومة المركزية التي تدعمها الولايات المتحدة والأقاليم التي يتواجد بها مقاتلو حركة الشباب بعد حرب أهلية طويلة.

وقال عبد الرحمن في بيان إن على لجنة الانتخابات في إقليم جنوب غرب الصومال تأجيل الانتخابات لحين هدوء الأوضاع وتوفر أجواء حرة ونزيهة وبناءة لإجراء التصويت ودعا لسرعة الإفراج عن المرشح المعتقل والسماح له بالعودة لمنطقته بشكل سلمي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة