لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ثنائية البديل شاكيري تمنح ليفربول الفوز على يونايتد

ثنائية البديل شاكيري تمنح ليفربول الفوز على يونايتد
شيردان شاكيري لاعب ليفربول عقب هدف له في مرمى مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي في ليفربول يوم الأحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز (للاستخدام التحريري فقط) -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سايمون إيفانز

ليفربول (إنجلترا) (رويترز) - أحرز البديل شيردان شاكيري هدفين في الشوط الثاني ليمنح ليفربول الفوز 3-1 على ضيفه مانشستر يونايتد يوم الأحد ليستعيد فريق المدرب يورجن كلوب صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بأداء قوي في قمة شمال غرب البلاد.

ويملك ليفربول الذي حافظ على سجله الخالي من الهزيمة في الدوري هذا الموسم 45 نقطة من 17 مباراة متفوقا بنقطة واحدة على مانشستر سيتي حامل اللقب الذي تغلب 3-1 على إيفرتون يوم السبت.

ويتأخر يونايتد بفارق 19 نقطة عن ليفربول في المركز السادس وهو أكبر فارق بين الفريقين عند هذه المرحلة في آخر 46 عاما. ويبتعد يونايتد بفارق 11 نقطة عن المربع الذهبي.

ويملك فريق المدرب جوزيه مورينيو 26 نقطة وهذا هو أقل عدد من النقاط للفريق بعد 17 مباراة في عصر الدوري الممتاز وستعيد الهزيمة، التي كان يمكن أن تكون بفارق أكبر، التساؤلات بشأن مستقبل المدرب البرتغالي.

وترك مورينيو لاعبه الفرنسي بول بوجبا الفائز بكأس العالم على مقاعد البدلاء إذ فضل الاعتماد على تشكيلة يغلب عليها الطابع الدفاعي لكن محاولته لتحقيق التعادل الثالث على التوالي في أنفيلد فشلت.

وكان ليفربول أسرع وأذكى وأكثر فعالية من يونايتد الذي افتقر للحسم وبدا متواضعا أمام منافس يبدو أنه يملك الإمكانات لمنافسة سيتي على اللقب حتى النهاية رغم أن كلوب أكد أنه لا يفكر في ذلك.

وأبلغ كلوب الصحفيين "اليوم لعبنا ضد يونايتد. لا يمكننا التفكير لثانية واحدة فيه (سيتي). أردنا الفوز بمباراة كانت صعبة.

"نعلم أننا فريق جيد. يجب علينا إثبات ذلك ومواصلة هذا الأمر. أنا سعيد للغاية بأداء الفريق. الطريقة التي لعبنا بها كانت مذهلة".

وبدأ ليفربول المباراة مهاجما وتقدم في الدقيقة 24 عندما سيطر ساديو ماني على تمريرة فابينيو بصدره ثم وضعها في مرمى ديفيد دي خيا.

وعلى عكس مجريات اللعب أدرك يونايتد التعادل في الدقيقة 33 عندما أفلتت تمريرة روميلو لوكاكو العرضية المنخفضة غير الخطيرة من يد أليسون بيكر حارس ليفربول لتجد جيسي لينجارد الذي هز الشباك.

* نقطة تحول

وواصل صاحب الأرض سيطرته لكنه اكتفى بالتسديد من مدى بعيد وقلبت مشاركة السويسري شاكيري المباراة لصالح ليفربول.

وانطلق ماني داخل منطقة الجزاء من عند خط المرمى وبعدما غيرت الكرة اتجاهها مرتين وصلت إلى شاكيري الذي سددها لتصطدم بأشلي يانج لتذهب إلى الزاوية العليا ويمنح ليفربول التقدم 2-1 في الدقيقة 73.

وبعد ذلك بسبع دقائق سدد شاكيري كرة أخرى غيرت اتجاهها من إيريك بيلي وهزت شباك دي خيا.

وقال اللاعب السويسري، الذي أثار الإعجاب في مشاركته كبديل وفي التشكيلة الأساسية، إنه استغل إحباطه من تركه على مقاعد البدلاء لإشعال حماسه.

وأضاف "لا يشعر أي لاعب بسعادة عندما يجلس على مقاعد البدلاء وهذا طبيعي. لا يمكن أن يلعب سوى 11 لاعبا والمدرب هو من يتخذ القرار.

"أحاول ترك بصمتي عندما أشارك كبديل أو منذ البداية. اليوم كان تأثيرا قويا بهدفين. أنا سعيد للغاية".

ومع توجيه لاعبي يونايتد السابقين الانتقادات للفريق على شاشات التلفزيون كان مورينيو أول من دافع عن فريقه.

وقال مورينيو في الوقت الذي اعترف فيه أن فريقه عانى للتعامل مع تحركات ليفربول "اللاعبون قدموا كل ما لديهم وعندما يفعلون ذلك لا أشعر بالغضب وأنا راض بما فعلوه".

وأضاف "اللاعبون قدموا ما قدموه وهناك اختلاف في الحماس واللياقة البدنية والضغط والتحول بين الدفاع والهجوم. المنافس كان سريعا وشرسا وعانينا للتعامل مع ذلك".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة