عاجل

ساوثامبتون يضع حدا لسجل أرسنال الخالي من الهزيمة في 22 مباراة

ساوثامبتون يضع حدا لسجل أرسنال الخالي من الهزيمة في 22 مباراة
رالف هانزهوتل مدرب ساوثامبتون يحتفل بفوز فريقه على أرسنال بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد. تصوير: ديفيد كلاين - رويترز (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط). -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – منح هدف متأخر من البديل تشارلي أوستن فوزا مثيرا لساوثامبتون المتعثر 3-2 على ضيفه أرسنال يوم الأحد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في أول مباراة للمدرب النمساوي رالف هانزهوتل على أرض الفريق المنتصر.

وهذه هي أول هزيمة لأرسنال في 23 مباراة بجميع المسابقات ليبتعد عن تشيلسي صاحب المركز الرابع فيما خرج ساوثامبتون من منطقة الهبوط.

وهز داني إنجز، العائد من إصابة، الشباك بهدفين من ضربتي رأس في الشوط الأول بعد تمريرتين عرضيتين من مات تارجت وناثان ريدموند.

وفيما بينهما أدرك هنريخ مخيتاريان التعادل لأرسنال بضربة رأس ثم أضاف الهدف الثاني بتسديدة غيرت اتجاهها في بداية الشوط الثاني.

وفي الدقيقة 85 سجل أوستن، الذي شارك بدلا من إنجز المرهق، هدف الفوز بضربة رأس من تمريرة شين لونج العرضية.

وتقدم ساوثامبتون بفوزه الأول في 13 مباراة في الدوري منذ أول سبتمبر أيلول إلى المركز 17 فوق بيرنلي.

فيما ما زال أرسنال، الذي كانت آخر هزائمه أمام تشيلسي في الدوري في أغسطس آب، في المركز الخامس.

وأشرك المدرب أوناي إيمري المدافع لوران كوسيلني في التشكيلة الأساسية لأول مرة هذا الموسم لكن مرمى أرسنال تعرض لخطورة منذ الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة أمام فريق لم يستطع تسجيل أي هدف في خمس مباريات متتالية في الدوري في وقت سابق.

وأخطأ كوسيلني في محاولة إبعاد تمريرة تارجت العرضية وهرب إنجز من رقابته ليهز الشباك. وهذا هو هدفه الأول بضربة رأس في ثلاث سنوات.

وبدا الفريق الضيف أفضل قليلا وأدرك التعادل عندما أرسل ناتشو مونريال تمريرة عرضية وضعها مخيتاريان في المرمى بضربة رأس وبعد ذلك بدقيقة واحدة منع المدافع يان بدناريك المهاجم بيير-إيمريك أوباميانج من التسجيل بتدخل متأخر.

واستعاد ساوثامبتون التقدم بتمريرة من ريدموند إلى إنجز الذي هرب من الرقابة مرة أخرى.

وحافظ أرسنال على سجله السيئ إذ لم يسبق أن خرج متقدما في الشوط الأول في الدوري هذا الموسم.

ونتيجة لذلك أشرك إيمري المهاجم ألكسندر لاكازيت بدلا من هيكتور بليرين وكاد أوباميانج أن يدرك التعادل بعد الاستراحة مباشرة.

وجاء هدف مخيتاريان الثاني بضربة حظ إذ اصطدمت تسديدته بالمدافع يانيك فسترجارد وغيرت اتجاهها ليترك الحارس أليكس مكارثي يشاهد اهتزاز شباكه.

وألغى الحكم هدفا للونج بداعي التسلل ثم أرسل لاعب ساوثامبتون تمريرة عرضية فشل بيرند لينو حارس أرسنال في التعامل معها ليضعها أوستن في المرمى.

وقال إنجز “نعلم الموقف الذي وضعنا فيه أنفسنا وبالتشكيلة التي لدينا فهذا ليس كافيا.

“لكن لو واصلنا الصمود والعمل القوي نستطيع قلب الأمور. هذا يظهر أننا نسير في الاتجاه الصحيح”.

وقال أليكس أيوبي لاعب أرسنال إن فريقه لعب بدون تركيز ولم يدافع بشكل جماعي.

وأضاف “نشعر بالغضب من توقف السجل الخالي من الهزيمة. حصلنا على فرص للفوز لكن يجب أن نشيد بأنفسنا بما فعلناه لتحقيق هذا السجل”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox