عاجل

وزير الطاقة السعودي يتوقع تراجع مخزونات النفط بنهاية الربع/1

وزير الطاقة السعودي يتوقع تراجع مخزونات النفط بنهاية الربع/1
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في راجستان بالهند يوم 8 أبريل نيسان 2018. تصوير: أميت دايف - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من ستيفن كالين

الرياض (رويترز) – قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يوم الأربعاء إنه يتوقع تراجع مخزونات النفط العالمية بنهاية الربع الأول لكنه أضاف أن السوق مازالت متأثرة بالعوامل السياسية والاقتصادية فضلا عن المضاربة.

وأبلغ الصحفيين “يظل تركيزنا منصبا على العوامل الأساسية، بوسعي أن أبلغكم أننا سنحقق توازن العرض والطلب في 2019.”

واستقر النفط يوم الأربعاء بعد واحد من أكبر تراجعاته لسنوات لكنه ظل تحت ضغط من تخمة المعروض والقلق من أن ينال تباطؤ الاقتصاد العالمي من الطلب على الوقود.

وأضاف الفالح أن أعضاء أوبك والمنتجين غير الأعضاء، بمن فيهم روسيا، ملتزمون بخفض المخزونات بموجب الاتفاق المبرم في فيينا يوم السابع من ديسمبر كانون الأول. وقال إن الإمدادات بدأت تنخفض بالفعل خلال الأسابيع القليلة الماضية.

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجو نفط آخرون اتفقوا هذا الشهر على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا بما يزيد على واحد بالمئة من الطلب العالمي في محاولة لتصريف المخزونات وتعزيز الأسعار.

وقال الفالح إن الحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين لن تؤثر على علاقات المملكة مع بكين.

كان الفالح قال في وقت سابق يوم الأربعاء إن شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية ستضاعف إنتاج الغاز وتوافره على مدى الأعوام العشرة المقبلة.

وعلى صعيد مشاريع الطاقة المتجددة، قال الفالح إن السعودية تنفذ اتفاقا مع صندوق رؤية التابع لمجموعة سوفت بنك لإتاحة طاقة شمسية بقدرة 200 جيجاوات في المملكة.

كان صندوق الاستثمارات العامة السعودي اتفق على استثمار 45 مليار دولار في صندوق التكنولوجيا العملاق الذي تقوده سوفت بنك ويعكف الطرفان مع آخرين على عدد من مشاريع الطاقة الشمسية.

تباشر السعودية خططا لإحداث تحول في اقتصادها والحد من اعتماده على النفط. وتنظر المملكة إلى الطاقة الشمسية كسبيل لتقليص كميات الخام التي تستخدمها في توليد الكهرباء بالداخل ومن ثم زيادة حجم صادراتها.

وترغب الحكومة أيضا في خصخصة الشركة السعودية للكهرباء في إطار إصلاحات أوسع نطاقا لقطاع الطاقة لديها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox