عاجل

عاجل

بداية حالمة لسولشار عقب انتصار ساحق ليونايتد على كارديف

بداية حالمة لسولشار عقب انتصار ساحق ليونايتد على كارديف
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - جاءت بداية أولي جونار سولشار المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد حالمة بعد أن سحق فريقه منافسه كادريف سيتي، الذي كان يدربه سولشار في السابق، بنتيجة 5-1 في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وامضى سولشار، الذي تولى المسؤولية عقب اقالة جوزيه مورينيو من تدريب يونايتد الاسبوع الماضي، تسعة اشهر سيئة مع كارديف في 2014 ليهبط الفريق وقتها لدوري الدرجة الثانية.

ومع ذلك، احتفل سولشار على الفور عندما سجل ماركوس راشفورد من ركلة حرة سددها بقوة من مسافة بعيدة عقب مرور ثلاث دقائق.

وضاعف يونايتد التقدم قبل مرور نصف ساعة. واتيحت الفرصة لاندير هيريرا للتسديد بقدمه اليمنى من خارج حدود منطقة الجزاء لتغير الكرة مسارها بعد اصطدامها برأسه جريج كانينجهام لتمر من فوق يد الحارس نيل اثريدج.

واتيحت مساحة لكارديف قبل نهاية الشوط الاول، بعد ان لمس راشفورد الكرة بيده داخل منطقة الجزاء. وسدد فيكتور كاماراسا ركلة جزاء في زاوية المرمى العليا اليسرى مسجلا هدفه الثاني هذا الموسم.

وبعدها بدقيقتين، بدأ انطوني مارسيال وانهى تمريرة سريعة رائعة ليشق طريقه إلى داخل منطقة الجزاء ويستعيد تقدم يونايتد بهدفين.

ومع بداية الشوط الثاني، عرقل سول بامبا مدافع كارديف جيسي لينجارد بشكل عنيف داخل منطقة الجزاء ونهض المهاجم على قدميه ليسدد ركلة الجزاء على يمين الحارس اثريدج.

وعقب تحرك آخر سريع من يونايتد تهيأت الكرة للينجارد ليراوغ الحارس ويسجل في الدقيقة 90 ليضمن الانتصار الساحق للفريق.

وكانت نتيجة وطريقة لعب يونايتد، مع استعادة بول بوجبا لمكانه في التشكيلة الأساسية، مؤشرا على ان سولشار استطاع اخيرا رفع الروح المعنوية ليونايتد عقب أسوأ بداية للفريق خلال 28 عاما.

وعاد الفريق الى المركز السادس بعد ان تجاوزه واتفورد لفترة.

وقال سولشار لشبكة بي.تي سبورت التلفزيونية "كرة القدم جيدة اذا ما امتلكت مجموعة من اللاعبين الجيدين. هذه مجموعة عظيمة من اللاعبين. كفاءة اللاعبين لا تصدق.

"كان اسبوعا صعبا...كانت هناك الكثير من الامور التي تحوم حولهم وقد رد اللاعبون بذكاء".

وظل كارديف الذي يدربه نيل وارنوك في المركز 17 متقدما بفارق نقطتين على منطقة الهبوط.

وقال وارنوك "اعتقد اننا بدأنا بشكل جيد وحتى عندما كنا متأخرين 2-1 فانني اعتقدت اننا نمتلك الفرصة. لم تكن ركلة جزاء (التي احتسبت ليونايتد). اليس كذلك؟ لكن لا يمكنني ان الوم الحكم.

"الامر محبط للغاية لكن لو اخبرتني في بداية الموسم اننا لن نكون ضمن اخر ثلاثة في الترتيب بحلول عيد الميلاد لكنت قد صافحتك بحرارة.

"لذا فان علينا ان نتعامل مع الايجابيات الان".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة