لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

في رسالته (إلى المدينة والعالم).. البابا يدعو لاحترام الاختلافات

في رسالته (إلى المدينة والعالم).. البابا يدعو لاحترام الاختلافات
البابا فرنسيس يلقي كلمة بمناسبة عيد الميلاد بمدينة الفاتيكان يوم الثلاثاء. صورة لرويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من فيليب بوليلا

مدينة الفاتيكان (رويترز) - حث البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة عيد الميلاد يوم الثلاثاء على النظر للاختلافات كمصدر للخصب لا الخطر داعيا للمصالحة في المناطق التي تمزقها الصراعات.

ووجه البابا رسالته التقليدية (إلى المدينة والعالم) أمام عشرات الآلاف في ساحة القديس بطرس من الشرفة نفسها التي أطل منها للمرة الأولى بعد وقت قصير من اختياره للباباوية في 13 مارس آذار 2013.

وشددت السلطات إجراءات الأمن حول الفاتيكان وتمركزت سيارات جيب تابعة للجيش عند الشوارع الرئيسية وخضع السائحون والزوار لعمليات تفتيش للحقائب ومروا من بوابات الكشف عن المعادن.

كانت شرطة جنوب إيطاليا قد ألقت القبض على صومالي يشتبه في انتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي وذلك بعد أن هدد بتفجير كنائس في إيطاليا من ضمنها كنيسة القديس بطرس.

وفي رسالته دعا البابا إلى "الأخوة بين أصحاب الأفكار المختلفة الذين يمكنهم احترام بعضهم البعض والاستماع لبعضهم البعض" في إشارة على ما يبدو إلى المناخ السياسي المتوتر في العديد من الدول.

وأشار البابا، وهو أول بابا للفاتيكان من أمريكا اللاتينية، إلى الاستقطاب فيما يتعلق بقضية المهاجرين قائلا إن الرب يريد "الحب والقبول والاحترام لإنسانيتنا الفقيرة التي نشترك فيها جميعا في شكل أعراق ولغات وثقافات مختلفة".

وقال "اختلافاتنا إذن ليست نقمة أو خطرا بل مصدرا للخصب".

ودعا البابا (82 عاما) إلى استئناف الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين من أجل "خوض رحلة سلام يمكن أن تضع حدا للصراع الذي يمزق منذ أكثر من 70 عاما أرضا اختارها الرب لإظهار وجهه الذي يمثل الحب".

كما حث المجتمع الدولي على العمل في سبيل إيجاد حل سياسي في سوريا وقال إنه يأمل في أن تجلب هدنة في الحرب الأهلية اليمنية الراحة للسكان الذين أنهكتهم المجاعة والعنف.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة