لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مستشار بالبيت الأبيض يقول وظيفة رئيس مجلس الاحتياطي ليست مهددة

مستشار بالبيت الأبيض يقول وظيفة رئيس مجلس الاحتياطي ليست مهددة
رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جيروم باول (إلى اليمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالبيت الأبيض في واشنطن. صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) - قال مسؤول في البيت الأبيض إن رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لا يواجه تهديدا بخسارة وظيفته، وإن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعيد بوزير خزانته، وذلك في محاولة على ما يبدو لتهدئة المخاوف في وول ستريت جراء انتقاد ترامب للمجلس.

وردا على سؤال يوم الأربعاء حول ما إذا كانت وظيفة رئيس المجلس جيروم باول آمنة، أبلغ مستشار البيت الأبيض الاقتصادي كيفن هاسيت الصحفيين قائلا "نعم، بالطبع مئة بالمئة".

وانتقد ترامب مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الاثنين ووصفه بأنه "المشكلة الوحيدة" التي يواجهها الاقتصاد الأمريكي. وتابع المستثمرون عن كثب تقارير حول أن الرئيس ناقش بشكل خاص إمكانية إقالة باول.

وتولى باول منصبه أوائل فبراير شباط بعدما عينه ترامب، وواصل مسار الرفع التدريجي لأسعار الفائدة الذي كانت بدأته رئيسة مجلس الاحتياطي السابقة جانيت يلين.

ويقول خبراء قانون إنه من غير الواضح ما إذا كان ترامب يمكنه إقالة باول في حقيقة الأمر.

وارتفعت الأسهم الأمريكية يوم الأربعاء وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة في التعاملات الصباحية. وكانت الأسهم هبطت في الأسابيع الأخيرة بفعل مخاوف بشأن الاقتصاد، وكان ستاندرد آند بورز في طريقه صوب تسجيل أكبر تراجع بالنسبة المئوية لشهر ديسمبر كانون الأول منذ الكساد الكبير.

وقال هاسيت أيضا إن ترامب سعيد بوزير خزانته ستيفن منوتشين، الذي تحدث في الأيام الأخيرة إلى مصرفيين أمريكيين كبار وأجرى اتصالا مع مجموعة من الأطراف التنظيمية التي تسعى لاستمرار عمل الأسواق المالية بسلاسة.

وأبلغ هاسيت شبكة فوكس بيزنس قائلا "أنا واثق جدا من أن الرئيس سعيد للغاية بالوزير منوتشين".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة