لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

العاهل السعودي يعين وزيرا جديدا للخارجية لتحسين صورة المملكة

العاهل السعودي يعين وزيرا جديدا للخارجية لتحسين صورة المملكة
العاهل السعودي الملك سلمان خلال اجتماع في الرياض يوم 18 ديسمبر كانون الأول 2018. (صورة حصلت عليها رويترز من البلاط الملكي السعودي) -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مروة رشاد وكيتي بول

الرياض/دبي (رويترز) - عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يوم الخميس وزير المالية المخضرم السابق إبراهيم العساف في منصب وزير الخارجية في محاولة لتحسين صورة المملكة بعد أزمة بسبب قتل صحفي وضغوط بشأن دور المملكة في حرب اليمن.

ويأتي التعديل الوزاري فيما تحاول الحكومة السعودية التعامل مع ضغوط دولية مكثفة بسبب قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر تشرين الأول.

كما تعرضت الحكومة السعودية لانتقادات متزايدة فيما يتعلق بتدخلها في اليمن حيث تقول الأمم المتحدة إن ملايين الأشخاص قد يموتون جوعا بسبب تعطل خطوط الإمداد بسبب حرب بقيادة السعودية ضد حركة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء.

وتسببت تلك الأحداث في إلحاق ضرر بالغ بسمعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان (33 عاما) الذي يتوقع أن يخلف والده في الملك في أول انتقال للسلطة من جيل لآخر في أكثر من 65 عاما.

وفي التعديل الوزاري تم تعيين العساف، الذي شغل منصب وزير المالية لعشرين عاما ومثل السعودية في صندوق النقد والبنك الدولي، وزيرا للخارجية خلفا لعادل الجبير.

وقال خبراء في الشأن السياسي السعودي إن الخطوة تعكس وجود اعتقاد بأن الجبير، وهو دبلوماسي مخضرم، قد تضرر من وقوفه مدافعا عن الرياض أمام العالم خلال أزمة خاشقجي.

وقال نيل كويليام الباحث لدى مؤسسة تشاتام هاوس البحثية البريطانية إن العساف "سيتبع الأوامر بالأساس لكنه يعتبر شخصية أساسية في إعادة بناء صورة المملكة المتضررة بما له من صورة دولية إيجابية... لذلك هذا يستهل العام الجديد ببداية جديدة لكن دون تغيير حقيقي".

وكان العساف من بين عشرات كبار رجال الأعمال والمسؤولين والأمراء الذين احتجزوا في فندق فاخر خلال حملة لمكافحة الفساد شنها ولي العهد العام الماضي لكن تمت تبرئته بسرعة والإفراج عنه.

* صورة الحكومة

قال مسؤول حكومي إن التعديل الوزاري جاء في نهاية ولاية مجلس الوزراء التي استمرت أربع سنوات وذلك وفقا لما يتطلبه القانون.

كما قام الملك بتعيين الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزيرا للحرس الوطني خلفا للأمير خالد بن عياف وبإعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية.

وصدرت الأوامر بتعيين الفريق الأول خالد بن قرار الحربي مديرا للأمن العام وتعيين مساعد بن محمد العيبان مستشارا للأمن الوطني.

كما عُين تركي آل الشيخ رئيسا لمجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بعد أن كان رئيسا للهيئة العامة للرياضة. وآل الشيخ مستشار مقرب من ولي العهد السعودي.

وقال جيمس دورسي وهو زميل بارز في كلية إس. راجاراتنام للدراسات الدولية في سنغافورة "إعادة تعيين إمبراطور الرياضة تركي آل الشيخ رئيسا لهيئة الترفيه والتغييرات في مجلسي الاقتصاد والأمن هي جهود لتلميع صورة الحكومة المتضررة".

وأضاف قائلا "لكن أيا من ذلك لا يشكك في وضع ولي العهد. على العكس... يعززه".

وصدرت الأوامر بتعيين تركي بن عبد الله الشبانة، وهو أحد المديرين التنفيذيين في قناة روتانا، وزيرا للإعلام. ويمتلك الملياردير الأمير وليد بن طلال روتانا وكان من بين من احتجزوا في فندق ريتز العام الماضي ثم أفرج عنه فيما بعد.

كما أمر الملك سلمان بإنشاء الهيئة السعودية للفضاء على أن يترأسها نجله البالغ من العمر 62 عاما الأمير سلطان بن سلمان برتبة وزير. وكان الأمير سلطان رئيسا للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. ويشتهر الأمير سلطان بأنه أول رائد فضاء عربي إذ سافر على متن مكوك الفضاء الأمريكي ديسكفري في الثمانينيات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة