لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فيرمينو يلهم ليفربول لفوز بخماسية وتوسيع الصدارة إلى تسع نقاط

فيرمينو يلهم ليفربول لفوز بخماسية وتوسيع الصدارة إلى تسع نقاط
أينزلي ميتلاند-نيلز يسجل الهدف الأول لأرسنال في مرمى ليفربول في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير فيل نوبل - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط). -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من نيل روبنسون

لندن (رويترز) – خطفت ثلاثة أهداف من روبرتو فيرمينو الأضواء في سحق ليفربول ضيفه أرسنال 5-1 ليوسع صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى تسع نقاط أمام توتنهام هوتسبير الذي سقط 3-1 على أرضه ضد ولفرهامبتون واندرارز باستاد ويمبلي يوم السبت.

ومع خروج مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث لمواجهة ساوثامبتون يوم الأحد أنهى ليفربول شهرا مذهلا بفوزه التاسع على التوالي في الدوري ليترك مدربه يورجن كلوب يقول “لا يوجد ما اشتكي منه”.

وأحيا كارديف سيتي وفولهام المتعثران آمالهما بفوزين في الوقت المحتسب بدل الضائع 1-صفر على ليستر سيتي وهدرسفيلد تاون على الترتيب.

وتغلب برايتون أند هوف ألبيون على إيفرتون بالنتيجة ذاتها فيما أدرك واتفورد تعادلا متأخرا 1-1 مع نيوكاسل يونايتد.

وتحول أنفيلد إلى حصن حتى أن هدف أينزلي ميتلاند-نيلز المبكر لم يؤثر على خطوات ليفربول نحو الأمام.

وفي غضون دقائق قليلة سجل البرازيلي فيرمينو هدفين وكان الثاني منهما بعد مهارة فردية مذهلة وتبع ذلك هز ساديو ماني الشباك ثم جعل محمد صلاح النتيجة 4-1 من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول.

واختتم فيرمينو الأهداف من ركلة جزاء أخرى ليدحض ليفربول، الذي يحل ضيفا على سيتي يوم الخميس، أي شكوك بشأن إمكانية المنافسة على اللقب.

وقال آندي روبرتسون الظهير الأيسر لليفربول “ستكون مباراة كبيرة (ضد مانشستر سيتي).

“لكن خلال ديسمبر حققنا الفوز تلو الفوز وابتعدنا في الصدارة بفارق كبير. نتطلع لهذه المباراة”.

وبدأ اليوم بشكل رائع لتوتنهام عندما احتفل الإنجليزي هاري كين بحصوله على وسام ملكي لخدماته في الرياضة بهدف مذهل بقدمه اليسرى بدا أنه سيكون بداية لمباراة مليئة بالأهداف لفريقه.

لكن ولفرهامبتون صاحب المستوى المتذبذب رفض الاستسلام وبدا خطيرا قبل أن يبدأ بولي العودة بضربة رأس قوية في الدقيقة 72.

وقال نونو إسبيريتو سانتو مدرب ولفرهامبتون “حققنا شيئا استثنائيا بالصعود إلى الدوري الممتاز وكان عاما استثنائيا للغاية لنا.

“كان هناك الكثير من الثقة بعد هدف التعادل، كنت سأقول إن التعادل سيكون جيدا، لكني لا أستطيع التحكم في مشاعر اللاعبين إذا شاهدوا مساحات خالية أمامهم.

* هدف الفوز من ميتروفيتش

وجاءت الإثارة متأخرة في فولهام عندما أحرز ألكسندر ميتروفيتش هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحبط ضيفه هدرسفيلد المتعثر.

وكانت سعادة فولهام أكبر إذ أهدر ركلة جزاء في وقت سابق بعد مشاهد مثيرة بين لاعبيه الذين حاولوا أخذ الكرة من أبو بكر كمارا الذي نفذ الركلة.

وأراد زملاؤه أن يسدد ميتروفيتش ركلة الجزاء لكن كمارا رفض وتجاهل أوامر كلاوديو رانييري مدرب فولهام وتعرض للإحراج بعد ذلك بلحظات إذ أنقذ يوناس لوسل تسديدته.

ولم يكن رانييري سعيدا إذ قال “أبلغت أبو بكر كمارا بترك الكرة إلى ألكسندر ميتروفيتش فهو المتخصص في تسديد ركلات الجزاء. الأمر لا يصدق فهو لم يحترمني ولم يحترم الفريق والجماهير. تحدثت معه فالأمر ليس صحيحا”.

وأضاف “أريد قتله وهذا طبيعي عندما يقرر لاعب أخذ الكرة ليس لشيء سوى أنه نجح في تسجيل آخر ركلة (ضد مانشستر يونايتد). كان يجب أن يكون ميتروفيتش هو من يسدد وهذا كل شيء”.

وفي ليستر أنقذ نيل إثريدج ركلة جزاء من جيمس ماديسون في الدقيقة 75 ليمهد الطريق أمام الفوز بهدف فيكتور كماراسا المفاجئ في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتقدم الفريق بفارق أربع نقاط فوق مطقة الهبوط.

وأنهى برايتون العام في وسط جدول الترتيب إذ كان هدف يورجن لوكاديا في الشوط الثاني كافيا للانتصار على إيفرتون.

وباستاد فيكاراج رود أدرك البديل عبد الله دوكوري التعادل لواتفورد قبل أن يهدر فرصة في النهاية كادت أن تمنح صاحب الأرض الفوز.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة