لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مصحح-الحرس الثوري الإيراني يعتزم تزويد الزوارق السريعة بتكنولوجيا التخفي

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

(لحذف عبارة "في الساعة" في الفقرة الخامسة)

لندن (رويترز) - قال الحرس الثوري الإيراني يوم الاثنين إنه يعتزم تزويد الزوارق السريعة التابعة له في الخليج بتكنولوجيا التخفي حتى لا يرصدها الرادار وكذلك بقاذفات صواريخ جديدة، وذلك فيما يتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن في الممر الحيوي لشحن النفط.

ودخلت حاملة الطائرات الأمريكية جون سي. ستينيس مياه الخليج الأسبوع الماضي لينتهي بذلك غياب طويل لحاملات الطائرات الأمريكية عن المنطقة وكانت تتعقبها الزوارق السريعة التابعة للحرس الثوري الإيراني.

ووقعت مواجهات من حين لآخر في السنوات القليلة الماضية بين سفن الحرس الثوري الإيراني والجيش الأمريكي في الخليج لكن عددها انخفض في الشهور الأخيرة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن الأميرال علي رضا تنكسيري قائد سلاح البحرية التابع للحرس الثوري قوله "نحاول زيادة قدرات زوارق الحرس السريعة وتجهيزها بتكنولوجيا التخفي لتسهيل عملياتها".

وقال تنكسيري أيضا إن الزوارق السريعة ستجهز بصواريخ جديدة وستصل سرعتها إلى 80 عقدة.

لكنه لم يوضح ما إذا كانت إيران تمكنت بالفعل من الحصول على هذه التكنولوجيا أم أنها لا تزال في مرحلة الدراسة.

وتقول إيران إنها تطور تكنولوجيا تخفي خاصة بها للطائرات المقاتلة والسفن لكن النماذج الأولية التي كشفت عنها في السنوات القليلة الماضية كانت تقابل في الغالب باستهزاء من خبراء الدفاع.

وبدأ الحرس الثوري الإيراني الأسبوع الماضي مناورات عسكرية في الخليج، حيث يمر ثلث النفط المنقول عبر البحر في العالم، وحذر من أن قواته على استعداد للرد على أي عمل عدائي أمريكي.

وفي تهديد غير مباشر للسعودية وغيرها من حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، حذر الميجر جنرال محمد باقري رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية من أن أي مواجهة إيرانية مع القوات الأمريكية ربما تشمل كذلك استهدافا لدول في الخليج قال إنها جاءت بتلك القوات إلى المنطقة.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن باقري قوله "على أعداء إيران في المنطقة أن يعلموا أنه إلى جانب عقيدتها السلمية، تمتلك إيران قوة عسكرية قوية مستعدة لحماية أراضيها ومحاسبة البلدان التي طلبت (الوجود الأمريكي)".

وتصاعدت الحرب الكلامية بين الولايات المتحدة وإيران منذ أن سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلاده من الاتفاق النووي في مايو أيار وأعاد فرض العقوبات على قطاعي البنوك والطاقة الإيرانيين.

وحذرت إيران من أنها إذا لم تستطع بيع نفطها بسبب الضغوط الأمريكية فلن يسمح لأي دولة أخرى في المنطقة بأن تقوم بذلك وهددت بإغلاق مضيق هرمز.

وتفتقر القوات البحرية التابعة للحرس الثوري إلى أسطول بحري تقليدي قوي لكنها تملك الكثير من الزوارق السريعة وقاذفات الصواريخ المحمولة والمضادة للسفن ويمكنها زرع ألغام بحرية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة