عاجل

عاجل

بومبيو بحث مع حكومة البرازيل الجديدة الوضع في كوبا وفنزويلا ونيكاراجوا

بومبيو بحث مع حكومة البرازيل الجديدة الوضع في كوبا وفنزويلا ونيكاراجوا
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

برازيليا (رويترز) - بحث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع الحكومة اليمينية الجديدة في البرازيل يوم الأربعاء دعم العودة إلى الديمقراطية في فنزويلا وكوبا ونيكاراجوا في مسعى مشترك لمواجهة ما وصفها بالأنظمة المستبدة في أمريكا اللاتينية.

وناقش بومبيو مع نظيره البرازيلي إرنستو أراوجو تعزيز التعاون في المنطقة خلال اجتماع في برازيليا بعد تنصيب الرئيس اليميني جايير بولسونارو رئيسا للبرازيل.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو إن الوزيرين بحثا "دعم شعوب فنزويلا وكوبا ونيكاراجوا في استعادة الحكم الديمقراطي وحقوقها الإنسانية".

والتقى بومبيو لاحقا مع بولسونارو وأثار كذلك قضية "تعزيز الحكم الديمقراطي وحقوق الإنسان" في تلك الدول الثلاث.

وقال بومبيو متحدثا للصحفيين في برازيليا إن فنزويلا وكوبا ونيكاراجوا دول لا تشارك الولايات المتحدة والبرازيل في قيمهما الديمقراطية.

وأضاف في المؤتمر الصحفي "أمامنا فرصة للعمل جنبا إلى جنب ضد الأنظمة المستبدة".

وردت وزارة الخارجية الفنزويلية على بومبيو في بيان بالقول إنها "ترفض رفضا قاطعا التوجه القائم على التدخل" في شؤون الدول الذي أبداه بومبيو واتهمته بالسعي لحشد الدعم بين دول أمريكا اللاتينية "لتغيير النظام بالقوة" في فنزويلا.

وانتقد زعيم الحزب الشيوعي في كوبا راؤول كاسترو يوم الثلاثاء إدارة ترامب لعودتها لمسار المواجهة القديم مع دولته ولتدخلها في شؤون أمريكا اللاتينية، وذلك في خطاب بمناسبة الذكرى الستين للثورة الكوبية.

ولم يقدم بومبيو تفاصيل تذكر عن السبل التي يمكن أن تلجأ إليها واشنطن لزيادة الضغط من أجل التغيير الديمقراطي في فنزويلا وكوبا ونيكاراجوا. ولم يرد على سؤال الصحفيين بشأن ما إذا كان التدخل العسكري خيارا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة