المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حكومة الكونجو تدافع عن الانتخابات التي تكتنفها المشاكل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حكومة الكونجو تدافع عن الانتخابات التي تكتنفها المشاكل
ناخبون وناخبات أمام مركز اقتراع خلال الانتخابات الرئاسية في كينشاسا يوم 30 ديسمبر كانون الأول 2018. تصوير: جيوليا بارافينشيني - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

كينشاسا (رويترز) – دافعت حكومة الكونجو الديمقراطية يوم الخميس عن مصداقية الانتخابات الرئاسية التي أجريت الأسبوع الماضي وشهدت سوء تنظيم وعن قرارها قطع خدمة الإنترنت عن 80 مليون مواطن في أعقاب الانتخابات.

وكان من المقرر أن تقود الانتخابات التي طال انتظارها إلى انتقال ديمقراطي للسلطة في الكونجو لكن التصويت الذي أجري يوم الأحد شهد مشكلات لوجيستية واتهامات من المعارضة بالتزوير.

وكان من المقرر أن تعلن مفوضية الانتخابات النتائج الأولية يوم الأحد لكنها قالت يوم الأربعاء إنها ستؤجل ذلك لأن مراكز فرز الأصوات ما زالت تنتظر أكثر من 80 بالمئة من نتائج فرز الأصوات المحلية.

وتقول المعارضة إن التأخير يشير إلى التزوير. وقال مراقبون إقليميون إن التصويت مر بشكل جيد نسبيا نظرا إلى التحديات التنظيمية. لكن مراقبين محليين أثاروا مخاوف من مخالفات محتملة.

ومنع أكثر من مليون مواطن في معاقل المعارضة من التصويت بعد أن ألغت المفوضية الانتخابات هناك مشيرة إلى انتشار مرض الإيبولا وأعمال عنف عرقية.

(رويترز)