لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

استقالة وزير الصحة الإيراني بسبب تخفيضات في الموازنة

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) - قالت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) الرسمية إن وزير الصحة الإيراني استقال من منصبه بسبب تخفيضات مقترحة في الموازنة، وسط أزمة اقتصادية جراء إعادة فرض عقوبات أمريكية على طهران.

وذكرت الوكالة يوم الخميس أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قبل استقالة حسن قاضي زاده هاشمي، الذي ينظر إليه على نطاق واسع على أنه المسؤول الرئيسي عن تدشين خطة طموحة للتأمين الطبي الشامل في 2014.

وكثيرا ما شكا هاشمي من تأخيرات في صرف الأموال المخصصة بالموازنة في الماضي ومن تخفيضات في ميزانية وزارته بموجب خطط الإنفاق الحكومي الجديدة، بحسب الوكالة.

وفي العام الماضي، أعاد الرئيس الأمريكي فرض عقوبات على إيران، مستهدفا على وجه الخصوص قطاع النفط الحيوي في البلاد، بعد الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015. وساهمت تلك الخطوة في خفض قيمة الريال الإيراني وأذكت التضخم السنوي ليقفز إلى أربعة أمثاله مقتربا من 40 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني.

وقدم روحاني الشهر الماضي مشروع موازنة عامة بقيمة 47 مليار دولار تنطوي على زيادة في الإنفاق على الفئات المحدودة الدخل، قائلا إن العقوبات الأمريكية ستؤثر على معيشة المواطنين والنمو الاقتصادي، لكنها لن تجعل الحكومة تجثو على ركبتيها.

وقال روحاني أمام البرلمان آنذاك في كلمة بثها التلفزيون الرسمي "هدف أمريكا هو تركيع النظام الإسلامي الإيراني... وستفشل في ذلك، لكن لا شك أن العقوبات ستؤثر على معيشة المواطنين، وعلى تنمية البلاد ونموها الاقتصادي".

ورغم ارتفاع قيمة الموازنة بالريال الإيراني، إلا أن قيمتها الفعلية تعادل نحو نصف الميزانية الحالية بسبب الهبوط الذي شهدته العملة في الآونة الأخيرة وصعود التضخم.

وفي الأشهر الأخيرة، شهدت بعض المدن الإيرانية مظاهرات احتج فيها عمال المصانع والمعلمون وسائقو الشاحنات والمزارعون على المصاعب الاقتصادية والفساد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة