عاجل

عاجل

هدف خليل من ركلة جزاء يحفظ ماء وجه الإمارات في افتتاح كأس آسيا ضد البحرين

هدف خليل من ركلة جزاء يحفظ ماء وجه الإمارات في افتتاح كأس آسيا ضد البحرين
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من أحمد ماهر

أبوظبي (رويترز) - أنقذ البديل أحمد خليل الإمارات من هزيمة مفاجئة في افتتاح كأس آسيا لكرة القدم، بعدما سجل هدفا قبل دقيقتين على النهاية ليمنح أصحاب الأرض التعادل 1-1 مع البحرين في افتتاح مثير في أبوظبي يوم السبت.

وبعد حفل افتتاح مبهج، كان المنتخب الإماراتي على مشارف هزيمة مفاجئة أمام 33 ألف مشجع باستاد مدينة زايد الرياضية قبل أن يسجل خليل من علامة الجزاء بعد لمسة يد ضد البديل محمد مرهون.

وكان المهاجم محمد الرميحي، الذي دخل التشكيلة الأساسية ليعوض غياب عبد الله يوسف العائد من الإصابة، منح البحرين التقدم في الدقيقة 78 عقب متابعة لكرة مرتدة من الدفاع بعدما تجاوزت الحارس خالد عيسى.

وحفظ الهدف المتأخر ماء وجه المنتخب الإماراتي أمام فريق يقل عنه بفارق 34 مركزا في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) لكنه لن يفيد كثيرا المدرب البرتو زاكيروني الذي يواجه انتقادات بسبب تراجع أداء الفريق خلال عهده.

وقال المدرب الإيطالي في مؤتمر صحفي "أشكر الجماهير على حضورها ودعمنا وكانت بمثابة اللاعب رقم 12، كنت أتمنى إهداء الفوز للمشجعين لكن ذلك لم يحدث ذلك".

وأضاف "سنصحح كل الأخطاء ونتعلم منها من أجل المباراة القادمة ضد الهند وأتمنى أن يكون الأداء أفضل".

كاد المنتخب الإماراتي أن يتقدم مبكرا عندما وضعت تمريرة المهاجم علي مبخوت الجناح إسماعيل الحمادي في وضع انفراد لكن لاعب شباب الأهلي دبي، الذي لم يسجل أي هدف دولي منذ عامين ونصف العام، سدد خارج المرمى في الدقيقة السادسة.

ورغم سيطرته على الكرة أغلب الوقت، افتقر المنتخب الإماراتي للإبداع في الثلث الأخير وبدا واضحا تأثير غياب صانع اللعب عمر عبد الرحمن "عموري" المصاب في الركبة.

ولم يُظهر المنتخب البحريني أي نوايا هجومية في الشوط الأول، وكان مهاجمه الوحيد الرميحي معزولا أغلب الوقت في نصف ملعب الإمارات.

وكانت أول محاولة للبحرين على المرمى في الدقيقة 44 بتسديدة من لاعب الوسط كميل الأسود من ركلة حرة مرت فوق العارضة مباشرة.

وارتفع إيقاع اللعب في الشوط الثاني، وأصبحت المباراة مفتوحة بشكل أكبر مع إظهار البحرين جرأة هجومية.

وأطلق لاعب الوسط النشيط علي جعفر مدن تسديدة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها عيسى في الدقيقة 52 قبل أن يعود حارس الإمارات وينقذ متابعة الرميحي.

وأضاع مبخوت الفرصة الأخطر للمنتخب الإماراتي في الدقيقة 68 عندما وصلته كرة أبعدها حمد الشمسان مدافع البحرين بشكل خاطئ بعد تمريرة عرضية منخفضة من البديل سيف راشد داخل منطقة الجزاء لكن مهاجم الجزيرة سدد خارج المرمى.

واختبر الرميحي الحارس الإماراتي عيسى بتسديدة مباغتة من عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 72 قبل أن ينجح في وضع المنتخب البحريني في المقدمة بعد ست دقائق أخرى.

وأرسل سيد رضا عيسى تمريرة عرضية من اليمين قابلها الرميحي بضربة رأس أبعدها خليفة مبارك مدافع الإمارات من على خط المرمى، لكن الكرة وصلت مجددا إلى مهاجم البحرين الذي تابعها داخل الشباك.

وأشرك زاكيروني، مدرب ميلانو وإنترناسيونالي ويوفنتوس السابق، مهاجمه خليل على الفور في محاولة لإدراك التعادل، وأنقذ سيد شبر علوي حارس البحرين تسديدة من راشد من داخل منطقة الجزاء قبل تلمس الكرة يد البديل مرهون، في أول لعبة له بالمباراة، عقب ركلة ركنية.

وبدا قرار الحكم الأردني أدهم مخادمة قاسيا بعدما أظهرت الإعادة التلفزيونية أن يد لاعب البحرين لم تتحرك باتجاه الكرة، لكن خليل نفذ ركلة الجزاء بنجاح لينقذ أصحاب الأرض من هزيمة موجعة في المباراة الافتتاحية.

وقال سوكوب "لا أعرف ما حدث بالضبط ولم أشاهد إعادة اللقطة، ومن موقعي لم أشاهد أي شيء وربما كان حظنا سيئا في ركلة الجزاء لكن ليس في النتيجة الإجمالية".

وتلتقي الإمارات في مباراتها التالية مع الهند في أبوظبي بينما تلعب البحرين ضد تايلاند في دبي في العاشر من يناير كانون الثاني الحالي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة