عاجل

عاجل

مشاكل ريال مدريد تزداد بهزيمة مفاجئة أمام ضيفه سوسيداد

مشاكل ريال مدريد تزداد بهزيمة مفاجئة أمام ضيفه سوسيداد
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

مدريد (رويترز) - استمرت البداية الكارثية لريال مدريد في العام الجديد يوم الأحد عندما سقط 2-صفر أمام ضيفه ريال سوسيداد المتعثر ليبتعد بطل أوروبا عن المربع الذهبي لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

ومنح ويليان جوزيه التقدم للفريق القادم من إقليم الباسك في الدقيقة الثالثة وبعدما أهدر ريال العديد من الفرص وتجاهل الحكم المطالب باحتساب ركلتي جزاء وطُرد لوكاس فاسكيز حسم روبن باردو لاعب الوسط الفوز بضربة رأس قبل ست دقائق من النهاية.

ورحلت مجموعة كبيرة من جماهير صاحب الأرض مبكرا في حالة حزن بينما أطلق آخرون صيحات الاستهجان ضد الفريق بعد نهاية المباراة بعدما حقق سوسيداد، في أول مبارياته مع المدرب الجديد إيمانول الجواسيل بعد إقالة أسير جاريتانو، أول فوز باستاد سانتياجو برنابيو منذ 2004.

ويحتل ريال، الذي تعادل 2-2 مع فياريال المتعثر يوم الخميس، المركز الخامس برصيد 30 نقطة بعد 18 مباراة متأخرا بعشر نقاط عن برشلونة المتصدر الذي تغلب 2-1 على مستضيفه خيتافي.

وقفز سوسيداد من المركز 16 إلى 11.

وقبل المباراة احتفلت الجماهير بفوز ريال بكأس العالم للأندية الشهر الماضي للمرة الثالثة على التوالي لكن ساد الصمت الاحتفالات عندما أسقط كاسيميرو منافسه ميكيل ميرينو داخل منطقة الجزاء.

وهز ويليان جوزيه الشباك بتسديدة قوية في منتصف مرمى تيبو كورتوا ورغم حصول ريال على العديد من الفرص فشل في إدراك التعادل.

وأطاح كريم بنزيمة بكرة خارج الملعب والمرمى تحت رحمته فيما سدد فاسكيز في القائم وهي تسديدة بدت أقرب إلى تمريرة عرضية.

وأهدر ريال ثلاث فرص متتالية في بداية الشوط الثاني إذ أنقذ جيرونيمو رويي حارس سوسيداد كرتين من فينيسيوس جونيور ورفائيل فاران من مدى قريب وزادت المهمة صعوبة بعد طرد فاسكيز لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 61.

وبدا أن الحارس الأرجنتيني رويي أسقط البرازيلي فينيسيوس جونيور لكن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء وهو القرار الذي أغضب الجماهير باستاد برنابيو بعدما تجاهل الحكم أيضا في وقت سابق مطالبة سيرجيو راموس قائد ريال بالحصول على ركلة جزاء.

وقال سانتياجو سولاري مدرب ريال الذي خسر للمرة الثانية في الدوري منذ توليه المسؤولية خلفا ليولن لوبتيجي في نهاية أكتوبر تشرين الأول "كل شيء سار ضدنا اليوم. البداية كانت سيئة ولعبة مؤسفة في الدقائق الأولى وعلى هذا المستوى تدفع ثمن كل خطأ.

"فعلنا كل شيء لقلب المباراة. حصلنا على العديد من الفرص لكن لم نستغلها وفي كرة القدم الأهداف هي التي تصنع الفارق. طالبنا بالحصول على ركلة جزاء ولا أحد يفهم لماذا لم تُحتسب".

وأضاف "أمنح الحكم الحق في التشكيك في الواقعة الأولى لكن الثانية تحتسب في كل يوم من الأسبوع".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة