لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

هدفان من مبارك ومبخوت يمنحان الإمارات فوزها الأول في كأس آسيا

هدفان من مبارك ومبخوت يمنحان الإمارات فوزها الأول في كأس آسيا
علي مبخوت لاعب منتخب الامارات يحتفل بهدفه في مرمى الهند خلال مباراة المنتخبين بكأس اسيا لكرة القدم يوم الخميس. تصوير: ساتيش كومار - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - أحرز خلفان مبارك وعلي مبخوت هدفين لتفوز الإمارات صاحبة الضيافة 2-صفر على منتخب الهند الشجاع وتحقق فوزها الأول في كأس آسيا لكرة القدم باستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي يوم الخميس.

وسجل مبارك الهدف الأول في الدقيقة 41 بعد تمريرة من مبخوت، الذي ضاعف النتيجة قبل دقيقتين على النهاية بعدما وضع بهدوء الكرة في الشباك عقب تمريرة طويلة من لاعب الوسط علي سالمين.

وستتنفس الإمارات الصعداء بعدما حققت أول فوز لها في النهائيات التي تستضيفها على أرضها على حساب المنتخب الهندي الذي أتبع فوزه الساحق 4-1 على تايلاند في مباراته الأولى بأداء لافت آخر.

وتتصدر الإمارات، التي حافظت على نظافة شباكها للمرة الثانية فقط في آخر 14 مباراة لها في كأس آسيا، المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط من مباراتين، وتأتي خلفها الهند بثلاث نقاط وهو نفس رصيد تايلاند التي هزمت البحرين 1-صفر في وقت سابق يوم الخميس.

وفي الجولة الأخيرة يوم الاثنين القادم، تلتقي الإمارات مع تايلاند في العين بينما تلعب الهند ضد البحرين في الشارقة.

وأجرى البرتو زاكيروني مدرب الإمارات تغييرا واحدا على التشكيلة التي تعادلت 1-1 مع البحرين في المباراة الافتتاحية يوم السبت الماضي، واستعاد إسماعيل أحمد موقعه في قلب الدفاع بعد تعافيه من الإصابة بينما جلس فارس جمعة زميله في العين على مقاعد البدلاء.

وبدأ المنتخب الهندي من حيث انتهى أمام تايلاند، واقترب من التسجيل أكثر من مرة خلال أول نصف ساعة.

وكانت الهند أكثر تنظيما وسرعة، وحرمها خالد عيسى حارس الإمارات من افتتاح التسجيل في الدقيقة 11 عندما تصدى لتسديدة عاشق كورونيان من عند حافة منطقة الجزاء عقب انطلاقة من اللاعب الهندي باتجاه المرمى بعد تمريرة بينية من القائد سونيل شيتري.

وحادت ضربة رأس من سانديش جينجان قليلا عن المرمى في الدقيقة 13 بعد تمريرة عرضية من أنيرود تابا، وتدخل عيسى مجددا لينقذ الإمارات عقب تصديه لضربة رأس من شيتري بعد كرة عرضية أخرى من تابا من اليسار في الدقيقة 23.

واكتفت الإمارات بتسديدات بعيدة المدى خارج المرمى عن طريق مبخوت وخميس إسماعيل ومبارك، الذي وضعها أخيرا في المقدمة قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول.

وسيطر مبخوت على الكرة في الثلث الأخير من الملعب ومرر إلى مبارك زميله في الجزيرة الذي دخل منطقة الجزاء وأطلق تسديدة بقدمه اليمنى اصطدمت بالدفاع وسكنت شباك الحارس جوربريت سينغ ساندو.

وكاد المنتخب الهندي أن يدرك التعادل في الدقيقة 43 عندما أخطأ المدافع إسماعيل أحمد في إبعاد تمريرة طويلة لتصل إلى شيتري الذي سدد كرة حادت قليلا عن المرمى.

وواصل فريق المدرب ستيفن قنسطنطين أداءه السلس في الشوط الثاني، وسدد أودانتا سينغ في العارضة في الدقيقة 53 بعد تبادل سريع للكرة مع جيجي لالبيكلوا.

وأهدر المدافع خليفة مبارك فرصة مضاعفة النتيجة في الدقيقة 73 عندما وصلته الكرة وهو غير مراقب بعدما أساء الدفاع الهندي تقدير كرة عرضية لكنه فشل في السيطرة على الكرة.

وبعد دقيقتين، سدد القائد إسماعيل الحمادي في العارضة من داخل منطقة الجزاء وارتدت الكرة لتصطدم بالحارس سينغ ساندو ثم خرجت من الملعب.

ومع تراجع المنتخب الهندي بشدة بسبب الإرهاق، نجحت الإمارات في قتل المباراة عندما أرسل سالمين تمريرة طويلة من دائرة منتصف الملعب إلى مبخوت الذي سيطر على الكرة أمام بريتام كوتال، قبل أن يضع الكرة بثقة بقدمه اليمنى في الشباك مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 88.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة