لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

إيران تحتج لدى بولندا على قمة مزمعة بخصوص الشرق الأوسط

إيران تحتج لدى بولندا على قمة مزمعة بخصوص الشرق الأوسط
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف - صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) - قالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء يوم الأحد إن وزارة الخارجية استدعت دبلوماسيا بولنديا كبيرا للاحتجاج على مشاركة بلاده للولايات المتحدة في استضافة قمة عالمية تركز على الشرق الأوسط خاصة إيران.

كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال يوم الجمعة إن القمة التي ستعقد في وارسو يومي 13 و14 فبراير شباط ستركز على الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط مضيفا "وهذا يشمل عنصرا مهما وهو ضمان ألا يكون لإيران تأثير مزعزع للاستقرار".

وأفادت الوكالة الإيرانية بأن مسؤولا بالوزارة أبلغ القائم بالأعمال البولندي في طهران أن إيران تعتبر قرار استضافة الاجتماع "عملا عدائيا لإيران" وحذر من أن طهران قد ترد بالمثل.

وأضافت الوكالة أن القائم بالأعمال البولندي "قدم إيضاحات حول المؤتمر وأكد أنه لا يناصب إيران العداء".

وأكدت وزارة الخارجية البولندية أن الاجتماع مع القائم بالأعمال جرى يوم السبت.

وقالت في بيان يوم الأحد "من حق المجتمع الدولي مناقشة مختلف المشكلات الإقليمية والعالمية"، مضيفة أن من حق بولندا المشاركة في استضافة مؤتمر يهدف إلى إيجاد قاعدة للتحرك من أجل استقرار وتنمية الشرق الأوسط.

وتأزمت العلاقات بين طهران وواشنطن بشدة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو أيار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع ست قوى كبرى عام 2015 وكذلك قراره إعادة فرض العقوبات على الجمهورية الإسلامية بما في ذلك قطاع النفط الحيوي.

* تغيير "سلوك" إيران

وقال بومبيو في قطر يوم الأحد إن أهداف القمة ستتضمن تغيير "سلوك" إيران التي تتهمها واشنطن بزعزعة استقرار المنطقة ودعم الإرهاب. وتنفي طهران تلك الاتهامات وتقول إن الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط يزيد التوتر وعدم الاستقرار.

وقال بومبيو للصحفيين في الدوحة "سنبحث خلال اجتماعنا عددا من الموضوعات المختلفة... قتال تنظيم الدولة الإسلامية جزء من ذلك... كما سنبحث سبل جعل سلوك الجمهورية الإسلامية الإيرانية مثل (سلوك) أي بلد طبيعي".

وأضاف "ستكون هناك دول من آسيا وأفريقيا وكل أنحاء العالم. لن يقتصر الأمر على الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط".

وانتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بولندا يوم الجمعة لموافقتها على استضافة الاجتماع وكتب على تويتر يقول "لا يمكن للحكومة البولندية غسل العار: في حين أنقذت إيران البولنديين في الحرب العالمية الثانية تستضيف (بولندا) الآن عرضا هزليا يائسا مناوئا لإيران".

وأشار ظريف في تغريدته إلى استضافة إيران لأكثر من مئة ألف لاجئ بولندي خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال إسحاق جهانجيري نائب الرئيس الإيراني إن سبب عقد القمة هو فشل العقوبات الأمريكية في تركيع إيران.

ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن جهانجيري قوله "ظن الأمريكيون أن الضغوط ستدمر اقتصادنا. أرادوا وقف صادراتنا النفطية لكنهم فشلوا... والآن قرروا عقد مؤتمر مناهض لإيران في أوروبا".

من ناحية أخرى قال مسؤول ثقافي إيراني إن بلاده ستلغي أسبوع الفيلم البولندي المزمع تنظيمه إذا لم يتم التراجع عن خطط استضافة القمة.

وقال حسين انتظامي رئيس المنظمة السينمائية الإيرانية على تويتر "استضاف الإيرانيون دولا وجماعات عرقية عديدة بترحاب.

"ولحماية شرف إيران والإيرانيين، ستعتمد إقامة أسبوع الفيلم البولندي على تصرف وارسو المناسب".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة