عاجل

عاجل

وفاة رئيس بلدية جدانسك البولندية بعد تعرضه للطعن

وفاة رئيس بلدية جدانسك البولندية بعد تعرضه للطعن
أشخاص خلال مسيرة مناهضة للعنف والكراهية يوم الاثنين بعد وفاة رئيس بلدية جدانسك البولندية متأثرا بحراحه. صورة لرويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

وارسو (رويترز) - توفي بافل اداموفيتش رئيس بلدية مدينة جدانسك البولندية يوم الاثنين متأثرا بجراحه بعد يوم من تعرضه للطعن على يد سجين سابق اقتحم مسرحا في الهواء الطلق خلال حفل يعد واحدا من أكبر المناسبات الخيرية السنوية بالبلاد.

وقال وزير الصحة البولندي لوكاش شوموفسكي للصحفيين عبر محطة (تي.في.إن) الخاصة "لم نتمكن من معالجة إصابته". وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (بي.إيه.بي) إن الأطباء أجروا عملية جراحية لاداموفيتش لمدة خمس ساعات.

وقال مسؤولون بولنديون إن يوم الاثنين الذي سيشيع فيه جثمان اداموفيتش سيكون يوما للحداد الوطني.

وظهر آلاف الأشخاص في لقطات تلفزيونية وهم يتجمعون للمشاركة في مراسم تأبينه في أنحاء البلاد يوم الاثنين بما في ذلك العاصمة وارسو.

وتعرض اداموفيتش للهجوم أثناء حضوره الحفل السنوي الذي تقيمه منظمة (جريت أوركسترا أوف كريسماس) الخيرية ويجمع خلاله المتطوعون ملايين اليورو لشراء معدات طبية للمستشفيات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية للهجوم رجلا يصرخ قائلا "اداموفيتش مات" وهو يقتحم المسرح ويطعن رئيس البلدية الذي سقط على الأرض.

وقبل إلقاء القبض عليه اتهم المهاجم في كلمة له على المسرح الحزب السابق لرئيس البلدية بالزج به في السجن حيث تعرض للتعذيب على حد قوله.

وقالت السلطات البولندية إن المهاجم يبلغ من العمر 27 عاما ويدعى ستيفان وكان قد أطلق سراحه الشهر الماضي من السجن حيث قضى خمسة أعوام ونصف العام لإدانته عام 2014 بالشروع في سرقة بنك. ولم يتم الكشف عن اسمه بالكامل.

وقال المدعي العام كريستوف زيراك في مؤتمر صحفي إن الأطباء النفسيين سيحددون مدى مسؤولية المهاجم الجنائية عن أفعاله.

وتولى اداموفيتش رئاسة بلدية جدانسك منذ عام 1998 وقد حصل في الانتخابات المحلية التي جرت في 2018 على 65 في المئة من الأصوات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة