عاجل

عاجل

بوكيتينو يكيل المديح "لأفضل 45 دقيقة" لتوتنهام رغم الهزيمة

بوكيتينو يكيل المديح "لأفضل 45 دقيقة" لتوتنهام رغم الهزيمة
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - كال ماوريسيو بوكيتينو المديح لفريقه توتنهام هوتسبير بعد "أفضل 45 دقيقة" خلال فترته التي تمتد لأربعة أعوام ونصف في النادي رغم الهزيمة المكلفة 1-صفر أمام مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم باستاد ويمبلي يوم الأحد.

وتركت هزيمة توتنهام، صاحب المركز الثالث، الثانية على التوالي على أرضه الفريق متأخرا بتسع نقاط عن ليفربول المتصدر ونقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب الذي يستضيف ولفرهامبتون واندرارز مساء يوم الاثنين.

وكان هدف ماركوس راشفورد في الدقيقة 44 حاسما وضغط توتنهام بقوة في الشوط الثاني لكنه اصطدم بالحارس ديفيد دي خيا الذي أبعد 11 فرصة.

وسعى توتنهام لإكمال تفوقه في موسم واحد على يونايتد لأول مرة منذ 1989-1990 بعد تغلبه عليه 3-صفر في أغسطس آب ورغم خيبة الأمل الواضحة قال بوكيتينو إن الأداء أمس الأحد كان أفضل كثيرا عما قدمه فريقه في أولد ترافورد.

وأبلغ المدرب، الذي ارتبط اسمه بالرحيل لتولي مسؤولية يونايتد في الموسم المقبل، الصحفيين "أشعر بالرضا التام والفخر. بالنسبة لي كان واحدا من أفضل ما شاهدته من الفريق منذ جئت إلى هنا وأفضل 45 دقيقة.

"أعتقد أن ديفيد دي خيا أبعد 11 فرصة وهو أمر لا يصدق. لم نصنع الكثير من الفرص في الشوط الأول لكننا كنا نسيطر".

وأضاف "في المجمل كان أداء مذهلا. شعوري اليوم مختلف عما كان عندما انتصرنا في أولد ترافورد. بعد فوزنا 3-صفر في تلك المباراة لم أكن سعيدا لكني أشعر برضا تام عن الأداء بعد الهزيمة.

"هذه هي الطريقة التي أريد بناء الفريق للمستقبل والاقتراب من الفوز باللقب".

وتابع "بالتأكيد لست سعيدا بالنتيجة لكني سعيد للغاية برد الفعل بعد اهتزاز شباكنا. صنعنا العدد الكافي من الفرص للفوز بالمباراة. في النهاية هذه هي كرة القدم".

وبعد الفوز السادس في ست مباريات منذ توليه المسؤولية بعد إقالة جوزيه مورينيو زادت آمال أولي جونار سولشار المدرب المؤقت في البقاء بعقد دائم.

لكن انتقال بوكيتينو إلى أولد ترافورد ما زال قائما ولم يكن رفض المدرب الأرجنتيني بالحديث عن الأمر بعد المباراة مفاجئا.

وقال "لا أعتقد أنه من الأخلاقي الحديث عما يفعله أو أفعله. يمكن الحديث فقط عن المباراة. كنا الطرف الأفضل.

"كانت مباراة بين توتنهام هوتسبير ومانشستر يونايتد وليست بيني وبينه".

وبعد إصابة هاري كين في الوقت المحتسب بدل الضائع وخروج موسى سيسوكو في الشوط الأول وانضمام الكوري سون هيونج-مين إلى منتخب بلاده المشارك في كأس آسيا تواجه تشكيلة المدرب بوكيتينو الصغيرة اختبارات صعبة في الأسابيع المقبلة.

وحافظ توتنهام على المركز الثالث لكن تشيلسي يبتعد خلفه بنقطة واحدة ويتأخر كل من أرسنال ويونايتد عنه بسبع نقاط.

وأحيا يونايتد آماله مع سولشار ويؤمن المدرب النرويجي أن المنافسة على المربع الذهبي بدأت.

وقال "كان علينا الفوز لو أردنا اللحاق (بتوتنهام). كنا متأخرين عنه بعشر نقاط والآن سبع. يمكن تجاوز هذا الفارق. 13 نقطة كانت مستحيلة وعشر صعبة والآن لدينا فرصة".

وأضاف "أقوم بعملي في كل يوم هنا إلى أن ينتهي عقدي في نهاية يونيو ثم سأذهب في عطلة. لا أفكر (في عقد دائم) أو ما شابه".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة