عاجل

عاجل

بداية قوية لسيرينا القاسية في عودتها إلى ملبورن

بداية قوية لسيرينا القاسية في عودتها إلى ملبورن
لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامز أثناء مباراتها أمام الألمانية تاتيانا ماريا في الدور الأول لبطولة استراليا المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء. تصوير: لوسي نيكلسون - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

ملبورن (رويترز) - استهلت سيرينا وليامز مشوارها نحو معادلة الرقم القياسي بالحصول على 24 لقبا في البطولات الأربع الكبرى بفوز ساحق 6-صفر و6-2 على الألمانية غير المصنفة تاتيانا ماريا في الدور الأول لبطولة استراليا المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء.

وفي ظهورها الأول في البطولات الأربع الكبرى منذ هجومها على الحكم في نهائي أمريكا المفتوحة في العام الماضي بدا أن اللاعبة البالغ عمرها 37 عاما قررت تجاوز الواقعة التي حدثت في سبتمبر أيلول الماضي وأحدثت ضجة حول العالم.

ووجه الحكم كارلوس راموس تحذيرا إلى سيرينا بسبب انتهاك اللوائح وحصولها على توجيه من المدرب أثناء المباراة قبل أن يعاقبها بنقطة بسبب تحطيم مضربها ثم احتسب شوطا لصالح منافستها نعومي أوساكا التي نالت اللقب.

وأبلغ مدربها باتريك مراد أوغلو رويترز الأسبوع الماضي أنه يتوقع استمرار التساهل مع توجيه المدربين للاعبين خلال المباراة رغم الضجة التي أحدثتها الواقعة.

ورفضت سيرينا الحديث عن الأمر.

وقال سيرينا التي ارتدت قميصا حمل عبارة "حتى نفوز كلنا" أثناء المؤتمر الصحفي بعد المباراة "ليس لدي حقا أي تعليق".

وكانت اللاعبة الفائزة بلقب استراليا سبع مرات في الأسبوع الثامن لحملها عندما نالت لقبها 23 في البطولات الأربع الكبرى في ملبورن بارك وعادت إلى التنس في العام الماضي بعدما وضعت طفلتها في سبتمبر 2017.

ولم تظهر كثيرا في ملبورن ولم تحضر أي مؤتمر صحفي قبل انطلاق البطولة التي تقام في الفترة من 14 وحتى 27 يناير كانون الثاني الحالي لكنها كانت متحمسة للحديث عن مواضيع طريفة مثل كيف تم إطلاق اسم كاي كاي على الدمية السوداء لابنتها.

وقالت "هذا ما أفعله في فلوريدا. أتدرب وأعود إلى المنزل مباشرة وأقضي بقية اليوم مع ابنتي. الآن كأم عاملة أشعر بتأنيب الضمير. أتفهم أن هذا أمر طبيعي لكن هذه سنوات لن استعيدها مرة أخرى.

"أحاول قضاء كل لحظة ممكنة معها عندما لا أعمل. وهذا الأمر مهم جدا بالنسبة لي".

* لائقة بدنيا وقوية

وأظهرت أنها لم تفقد قوتها الساحقة ولياقتها في مباراة بين أُمين باستاد رود ليفر.

وأطلقت تسديدتها القوية في أنحاء الملعب وتقدمت إلى الشباك عندما كانت تلوح لها الفرصة وخسرت 24 نقطة فقط أمام ماريا وركزت على الحفاظ على مستواها وتقليل الأخطاء السهلة.

وأضافت "كانت عودة جيدة. آخر مرة لعبت هنا كانت لحظة مذهلة خاصة من الناحية الداخلية بالنسبة لي. كانت أفضل لحظة. أعتقد أنني قدمت مباراة جيدة اليوم".

وأنهت اللاعبة الأمريكية المباراة في 49 دقيقة فقط من الفرصة الثانية لحسم المواجهة عندما أطاحت ماريا، وهي جارتها أيضا، بضربة خلفية خارج الملعب.

وستلعب سيرينا في الدور الثاني ضد الكندية أوجيني بوشار التي تغلبت على الصينية بينغ شواي 6-2 و6-1.

وقالت وليامز عن بوشار التي بلغت الدور قبل النهائي في استراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة ونهائي ويمبلدون في 2014 "ستكون مواجهة رائعة. إنها تلعب بشكل جيد حقا.

"إنها تقوم بكل شيء بشكل جيد وأحب عدم استسلامها".

وتابعت "البعض يستبعد فوزها ولا تجعل هذا الأمر يضايقها. إنها تواصل القتال وتقوم بما يجب عليها فعله. أعتقد أن هذا جيد حقا".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة