عاجل

عاجل

أردوغان يقول إنه بحث إقامة منطقة آمنة في سوريا مع ترامب

أردوغان يقول إنه بحث إقامة منطقة آمنة في سوريا مع ترامب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث بالبرلمان في أنقرة يوم الثلاثاء. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

أنقرة (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء إنه بحث مسألة منطقة آمنة تقيمها أنقرة داخل سوريا على الحدود بين البلدين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصفه بالإيجابي.

كان ترامب، الذي أعلن الشهر الماضي أنه سيسحب القوات الأمريكية من سوريا، اقترح في تغريدة يوم الأحد إقامة المنطقة الآمنة دون أن يقدم تفاصيل.

وقال أردوغان لنواب من حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه "طرح (ترامب) من جديد مسألة منطقة آمنة بعمق 20 ميلا بما في ذلك منطقة آمنة على حدود تركيا نقيمها نحن وهي مسألة أتحدث عنها منذ فترة أوباما" في إشارة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وقال أردوغان للصحفيين فيما بعد إن من الممكن توسيع المنطقة لأكثر من 20 ميلا لكنه لم يحدد المسافة.

وتعهدت تركيا بتولي قتال تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بعد الانسحاب الأمريكي. لكن الخلافات المريرة بين الولايات المتحدة وتركيا بخصوص وحدات حماية الشعب الكردية أدت إلى تأزم المحادثات بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي.

ووحدات حماية الشعب هي الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في قتال التنظيم المتشدد لكن تركيا تعتبرها تنظيما إرهابيا وامتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يقاتل داخل تركيا منذ عقود.

وأجرى ترامب وأردوغان الاتصال الهاتفي يوم الاثنين بعدما هدد ترامب تركيا في تغريدة بتدمير اقتصادها إذا هاجمت قواتها وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال أردوغان إن تغريدة ترامب أصابته بالحزن لكن الاتصال الهاتفي يوم الاثنين كان إيجابيا.

وأثار تهديد ترامب بتدمير تركيا اقتصاديا قلقا أيضا بين المستثمرين فانخفضت الليرة التركية بما يصل إلى 1.6 بالمئة الاثنين. وقال أردوغان إنه اتفق مع ترامب خلال الاتصال على تعزيز الروابط الاقتصادية.

وقال أردوغان "ستواصل تركيا فعل ما يتعين عليها فعله لحل هذه المسألة في ضوء جوهر تحالفها بما يحترم حقوقنا وقوانينا. توصلنا لتفاهم تاريخي مع ترامب الليلة الماضية".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة