عاجل

عاجل

أطباء في زيمبابوي يعالجون العشرات من إصابات بالرصاص والشرطة تعتقل المئات

أطباء في زيمبابوي يعالجون العشرات من إصابات بالرصاص والشرطة تعتقل المئات
متظاهرون يقفون خلف حاجز مشتعل خلال تظاهرة على طريق مؤدية إلى العاصمة الزيمبابوية هاراري يوم 15 يناير كانون الثاني 2019. تصوير: فيليمون بولاوايو - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

هاراري (رويترز) - قالت رابطة أطباء في زيمبابوي يوم الخميس إن أفرادها عالجوا نحو 70 شخصا أصيبوا بطلقات نارية بينما قالت وسائل إعلام رسمية إن الشرطة اعتقلت المئات بعد احتجاجات عنيفة هذا الأسبوع بسبب قرار الرئيس إمرسون منانجاجوا زيادة أسعار الوقود بقدر كبير.

وفي الوقت الذي فتحت فيه بعض الشركات والبنوك أبوابها بعد إضراب عن العمل لمدة ثلاثة أيام، أظهرت بيانات التضخم لشهر ديسمبر كانون الأول أن مؤشر أسعار المستهلكين السنوي ارتفع بنسبة كبيرة بلغت 42 في المئة، وهو ما يزيد من المشاكل التي يواجهها المواطنون.

وكان سكان زيمبابوي يأملون في أن يفي منانجاجوا بوعوده الانتخابية بإنعاش الاقتصاد والنأي عن حقبة حكم روبرت موجابي، لكن الأمور عادت إلى وضعها المألوف في البلاد.

وتشكل الاحتجاجات تحديا كبيرا للرئيس منانجاجوا الذي سبق وتعهد بإصلاح الاقتصاد المتداعي بعدما حل محل موجابي الذي حكم البلاد لفترة طويلة وأُطيح به في انقلاب في نوفمبر تشرين الثاني 2017. وتأتي هذه الاحتجاجات بعد خمسة أشهر على مقتل ستة أشخاص في احتجاجات تلت الانتخابات في أغسطس آب الماضي.

وقُتل ثلاثة أشخاص في الاحتجاجات الأخيرة. وقال محامون وشهود إن عشرات الأشخاص تعرضوا للضرب على أيدي جنود في حملة قمع تشنها قوات الأمن على المعارضين.

وذكرت هيئة إذاعة زيمبابوي الرسمية أن 600 شخص، بينهم ناشط بارز ونائب معارض، اعتقلوا بسبب الاحتجاجات. وقالت مجموعة للمحامين في زيمبابوي إنها تمثل حتى الآن أكثر من 130 شخصا اعتقلوا لمشاركتهم في الاحتجاجات.

وسيمثل إيفان موارير، وهو قس من هاراري برز كمعارض لموجابي وقاد احتجاجا وطنيا في 2016، أمام المحكمة يوم الخميس لمواجهة اتهامات بارتكاب أعمال عنف.

وكانت محكمة اسقطت تهمتين مماثلتين ضده في 2017 لعدم كفاية الأدلة.

وقالت رابطة زيمبابوي للأطباء من أجل حقوق الإنسان إن اعضائها عالجوا 172 شخصا بعضهم تعرضوا لعضات كلاب، وذلك في مستشفيات خاصة وعامة منذ يوم الاثنين عندما اندلعت الاحتجاجات في العاصمة هاراري وفي مدينة بولاوايو.

وقالت الرابطة في بيان "كان هناك مرضى يعانون من إصابات في الصدر وكسور في الضلوع وأخذوا بالقوة من المستشفى للمثول أمام المحكمة على الرغم من نصيحة الأطباء".

وأضافت أن 68 شخصا عولجوا من إصابات بالرصاص من بينهم 17 خضعوا لعمليات جراحية عاجلة.

ويلحق نقص الدولار أضرارا كبيرة بالاقتصاد، ويدمر التضخم الهائل مدخرات المواطنين، وتتعامل الحكومة بكل قوة لسحق المعارضين.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة