المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المعارضة الهندية تنظم مسيرة حاشدة ضد رئيس الوزراء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
المعارضة الهندية تنظم مسيرة حاشدة ضد رئيس الوزراء
متظاهرون خلال مسيرة ضد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في كولكاتا يوم السبت. تصوير: روباك دو تشودهوري - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

كولكاتا (الهند) (رويترز) – وحدت أحزاب المعارضة الرئيسية في الهند صفوفها ضد رئيس الوزراء ناريندرا مودي يوم السبت خلال مسيرة شارك فيها مئات الآلاف قبل شهور من انتخابات مقررة.

وقال 23 حزبا إقليميا إنهم شكلوا جبهة مشتركة في مواجهة حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم.

ويشير الغضب في المناطق الريفية من انخفاض أسعار المنتجات الزراعية وقلة فرص العمل إلى أن الحزب الحاكم سيواجه تحديا كبيرا حتى يظل في الحكم بعد أن مني بهزائم انتخابية في ثلاث ولايات رئيسية الشهر الماضي.

وتدفق مئات الآلاف من الأشخاص إلى مدينة كولكاتا من مناطق البنغال الريفية للمشاركة في المسيرة مما أثر على حركة السير في المدينة.

وكانت ماماتا بانيرجي رئيسة وزراء البنغال الغربية دعت زعماء الأحزاب الإقليمية إلى الاتحاد تحت مظلة واحدة في مواجهة حكومة مودي التي وصفتها بأنها “معادية للشعب” بهدف إلحاق الهزيمة بها.

وتسيطر تلك الأحزاب على ولايتي البنغال الغربية وأوديشا بشرق البلاد وعلى ولايات اندرا براديش وتاميل نادو وكيرالا الغربية والتي تستحوذ إجمالا على 161 من إجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 543 مقعدا.

ولم يشارك في مسيرة يوم السبت رئيس حزب المؤتمر المعارض الرئيسي راؤول غاندي وزعماء الأحزاب اليسارية مما يعكس التوتر القائم بين أحزاب المعارضة بشأن تحديد المرشح لمنصب رئيس الوزراء في مواجهة مودي.

واكتفى غاندي بإرسال ممثلين عنه ورسالة تأييد.

(رويترز)