عاجل

عاجل

صحوة يونايتد تتواصل بفوزه 2-1 على برايتون

صحوة يونايتد تتواصل بفوزه 2-1 على برايتون
بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد يحتفل عقب فوز فريقه على برايتون اند هوف البيون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: كارل ريسيني - رويترز (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط) -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - واصل مانشستر يونايتد مسيرته الرائعة تحت قيادة المدرب المؤقت اولي جونار سولشار ليحقق انتصاره السابع من نفس العدد من المباريات في كافة المسابقات بفوزه 2-1 على أرضه على برايتون اند هوف البيون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

ودفعت هذه النتيجة يونايتد مؤقتا بواقع مركز واحد لاحتلال المركز الخامس برصيد 44 نقطة من 23 مباراة متقدما بثلاث نقاط على أرسنال صاحب المركز السادس الذي يواجه تشيلسي صاحب المركز الرابع.

وأثنى سولشار، الذي جدد شباب يونايتد وأعاد له طابعه الهجومي المميز الذي نادرا ما كان يظهر مع المدرب السابق جوزيه مورينيو، على ماركوس راشفورد (21 عاما) بعد أن قدم أداء رائعا آخر.

وكثيرًا ما كان راشفورد يكلف بأدوار دفاعية في المرات القليلة التي شارك فيها تحت قيادة المدرب البرتغالي السابق. ورد المهاجم الجميل لسولشار وأحرز هدفا رائعا بمجهود فردي في المباراة رقم 150 له مع يونايتد يوم السبت.

وقال سولشار، مهاجم يونايتد السابق، لشبكة سكاي سبورتس الرياضية بعد أن أصبح أول مدرب للفريق يحقق الفوز في أول ست مباريات في الدوري "ماركوس راشفورد لاعب متميز.

"لو بدأنا في الحديث عن معدل الأداء. فإنه يعمل بشكل لا يشبه أي لاعب آخر حيث يقطع مسافات طويلة ويستطيع التحكم في الكرة.

"بات أكثر هدوءا أمام المرمى ويبدو واثقا ويتدرب طوال الوقت. يتسم بالثقة الآن".

وأضاف آشلي يانج الظهير الأيسر "ماركوس راشفورد يتمتع بموهبة تفوق التصور. قلت ذلك منذ أن كان يلعب في فريق الشباب.

"لديه مستقبل كبير ومن الممكن أن يصبح واحدا من أفضل لاعبي العالم".

وافتتح بوجبا التسجيل من ركلة جزاء في الدقيقة 27 وضاعف راشفورد الغلة في الدقيقة 42 بهدف من مجهود فردي رائع بعد تفوقه على رقيبه بعد مراوغة مميزة قبل أن يسدد في الزاوية العليا من مكان صعب.

وقلص جروس الفارق في الدقيقة 72 بعد أن سدد من مسافة قريبة في باطن العارضة لتسكن الشباك إثر تمريرة عرضية متقنة من ديفي بروبر.

وكان لزاما على يونايتد، الذي أضاع عدة فرص ليزيد من تقدمه عقب مرور ساعة، التماسك في اللحظات الأخيرة من اللقاء بعد أن أرسل الضيوف مجموعة من التمريرات العرضية داخل منطقة الجزاء. ورغم أن سولشار اعترف بتراجع فريقه في الدقائق الأخيرة لكنه كان سعيدا بالنتيجة في نهاية المطاف.

وقال سولشار "كان ينبغي أن نتعامل مع آخر 15 دقيقة من المباراة بشكل أفضل مما فعلنا.

"لا يمكن أن تقدم كرة قدم رائعة دوما. ولكنا نفعل هذا حاليا وفزنا بثلاث نقاط مميزة".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة