عاجل

عاجل

الشرطة اليونانية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين على اسم مقدونيا

الشرطة اليونانية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين على اسم مقدونيا
محتجون يشتبكون مع أفراد من الشرطة خلال مظاهرة مناهضة للاتفاق الذي يغير اسم مقدونيا إلى جمهورية مقدونيا الشمالية في العاصمة أثينا يوم الأحد. تصوير: الكسندروس افراميديس - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

أثينا (رويترز) - أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات الآلاف من المحتجين خارج البرلمان في العاصمة اليونانية أثينا قبيل تصويته المقرر الأسبوع المقبل للتصديق على اتفاق بشأن اسم مقدونيا.

وتحول وسط المدينة إلى بحر من البشر الحاملين لعلم اليونان، إذ احتشد آلاف من أنحاء البلاد احتجاجا على الاتفاق الذي يغير اسم مقدونيا إلى جمهورية مقدونيا الشمالية.

ويعتقد يونانيون كثيرون أن اسم مقدونيا ينطوي على مطالبات بالسيادة على منطقة في شمال بلادهم تحمل ذات الاسم.

وتثير القضية مشاعر قوية بين اليونانيين الذين يرون أن مقدونيا، وهي المملكة القديمة التي حكمها الإسكندر الأكبر، جزء لا يتجزأ من وطنهم وتراثهم.

ويمثل اتفاق تغيير الاسم خطوة نحو بدء مقدونيا الواقعة في منطقة البلقان عملية الانضمام للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وصدق البرلمان المقدوني هذا الشهر على الاتفاق الذي توصلت إليه أثينا وسكوبيا. ومن الضروري حصول الاتفاق أيضا على موافقة البرلمان اليوناني.

وهذه إحدى أكبر الاحتجاجات في أثينا على اتفاق تغيير اسم مقدونيا.

وقالت الشرطة اليونانية إن عشرة أفراد من الشرطة أصيبوا في اشتباكات مع المتظاهرين بعد رشقهم بالحجارة وزجاجات حارقة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة