عاجل

عاجل

ساري الغاضب يقول إن لاعبي تشيلسي يفتقرون للحافز

ساري الغاضب يقول إن لاعبي تشيلسي يفتقرون للحافز
ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي ومساعده جيانفرانكو زولا يعترضان أثناء المباراة أمام أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: جون سيبلي - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط). -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - اتهم ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي الغاضب لاعبي فريقه بالافتقار للعزيمة وأنه "من الصعب تحفيزهم" بعدما شاهد الأداء المتواضع الذي قدموه في الهزيمة 2-صفر أمام مستضيفه أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وعندما خرج من غرفة تبديل الملابس أصر المدرب الإيطالي على الحديث في المؤتمر الصحفي بعد المباراة بلغته الأم للتعبير بشكل كامل عن إحباطه من فريقه.

وقال مدرب نابولي السابق البالغ عمره 60 عاما قبل التحول للغة الإيطالية "من الأفضل أن أتحدث بالإيطالية لأنني أريد توجيه رسالة إلى لاعبي فريقي وأريدها أن تكون واضحة جدا".

ولم تكن الترجمة لتسعد لاعبي تشيلسي الذين رغم استحواذهم على الكرة باستاد الإمارات قدموا أداء متواضعا في الهجوم وسيئا في الدفاع وكان يمكن أن تهتز شباكهم أكثر في الشوط الأول الذي سيطر عليه أرسنال.

وقال ساري عبر مترجم "يجب القول إنني غاضب جدا لأن السبب في هذه الهزيمة هو عقليتنا.

"لعبنا أمام منافس كان عازما من الناحية الذهنية أكثر منا وهذا أمر لا يمكنني قبوله".

وأضاف "عانينا من المشكلة ذاتها أمام توتنهام وتحدثنا بصراحة عن تلك الهزيمة. أعتقدت أننا تجاوزنا هذه المشكلة لكن يبدو أن لدينا مشكلة في عدم تمتعنا بالقدر الكافي من العزيمة والقوة الذهنية.

"الحقيقة أنني أجد صعوبة كبيرة في تحفيز هذه المجموعة من اللاعبين".

وبقي تشيلسي في المركز الرابع لكنه يتقدم بثلاث نقاط فقط على أرسنال ومانشستر يونايتد بعدما تسببت ثنائية ألكسندر لاكازيت ولوران كوسيلني في الهزيمة.

* "أكثر عزيمة"

ومع صراع ليفربول ومانشستر سيتي على اللقب أصبحت المنافسة بين تشيلسي وتوتنهام هوتسبير وأرسنال ويونايتد على المركزين الثالث والرابع.

وبدا أن ساري يشكك في امتلاك فريقه القوة اللازمة لخوض هذا الصراع.

وقال "شاهدت فريقا أكثر عزيمة من الآخر. الأمر لم يتعلق بالخطط. من الناحية الفنية كان الفريقان على المستوى ذاته. لكن درجة العزيمة الأعلى لأرسنال كانت واضحة خاصة داخل منطقتي الجزاء.

"(أرسنال) كان فعالا ونحن لم نكن أقوياء في الدفاع. لا تسيئوا فهمي كان يمكن أن نخسر هذه المباراة لكني أشعر أننا خسرنا بسبب الافتقار للعزيمة".

ولم يظهر الاقتناع على وجه ساري عند سؤاله هل يمكنه تغيير عقلية فريقه.

وقال "هذا سؤال صعب. يبدو أن هذه المجموعة من اللاعبين لا تتمتع بشراسة في الجانب الذهنية ولا تملك ضراوة كافية وهذا يعود إلى شخصياتهم.

"ربما يحتاج هذا إلى وقت طويل لتغييره. لكن هذا يمكن تغييره بضم لاعب جديد أو تحمل أحد اللاعبين القدامى المسؤولية ودفع الفريق إلى الامام".

ومع حاجته إلى تجاوز الهزيمة 1-صفر يأمل ساري في رؤية تغيير في فريقه عندما يستضيف توتنهام في إياب الدور قبل النهائي لكأس رابطة الأندية الإنجليزية يوم الخميس.

وقال "لا يمكن أن يكونوا خائفين بمواجهة مسؤولياتهم. يجب عليهم التحدث إلى المدرب عن الأخطاء التي حدثت أو المشاكل التي ظهرت. لو امتلك الخوف أي لاعب فيجب ألا يلعب على هذا المستوى".

وتابع "أنا مدرك أن هذا الفريق لن يعرف عنه كفاءته في القتال أو الكفاح لكن ما نحتاجه هو أن نكون فريقا يمكنه التأقلم والمعاناة ثم نلعب بأسلوبنا".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة